رياضة

كورونا يهدد لاعبى السنغال أمام زيمبابوي وغينيا مع مالاوى فى أمم أفريقيا



يستهل منتخب السنغال ، الذى يبحث عن لقبه القاري الأول، مشواره بمواجهة زيمبابوي في الساعة 3 عصرا ويلتقى منتخب غينيا نظيره مالاوي في الساعة السادسة، وكلاهما ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة الثانية ببطولة كأس أمم أفريقيا الكاميرون 2021.


وتنطلق اليوم منافسات المجموعة الثانية بدور المجموعات، ويبدأ منتخب السنغال مشواره للبحث عن أول ألقابه الأفريقية ببطولة كأس الأمم الأفريقية الكاميرون 2021، بمواجهة زيمبابوي، وسط أجواء متوترة بعد تعرض عدد من نجومه للإصابة بفيروس كورونا.


وأكد سيسيه، فى المؤتمر الصحفى لمباراة السنغال وزيمبابوى، “صعوبة الوضع تزداد داخل البعثة بغياب 6 لاعبين من أصل 11 لاعباً أساسيا، ثقتى الكبيرة فى لاعبي السنغال من أجل تحقيق الفوز ضد زيمبابوي والذهاب بعيداً في كأس أمم إفريقيا الكاميرون 2021”.


ويغيب عن المنتخب السنغالي، إداورد ميندي، حارس مرمى تشيلسي الإنجليزي، كاليدو كوليبالي مدافع نابولي الإيطالي، وفامارا ديديو لاعب ألانيا سبور التركي، لاصابتهم بفيروس كورونا، ليتم عزلهم عن باقي أفراد الفريق.


وتبقى حظوظ منتخب السنغال، صاحب المركز الـ20 عالميًا في تصنيف فيفا للمنتخبات، هي الأوفر لاجتياز عقبة منتخب زيمبابوي، في المباراة التي تجرى على ملعب كويكونج بمدينة بافوسام الكاميرونية.


ويمتلك أسود التيرانجا، الذي يشارك للمرة الـ16 بأمم أفريقيا، نجوم مثل ساديو ماني وإسماعيلا سار، نجمي ليفربول وواتفورد الإنجليزيين على الترتيب، وكيتا بالدي، مهاجم كالياري الإيطالي، وإدريسا جايي وعبدو ديالو، ثنائي باريس سان جيرمان الفرنسي، وبونا سار، لاعب بايرن ميونخ الألماني.


بينما يحلم منتخب زيمبابوي، الذي يشارك في المسابقة للنسخة الثانية على التوالي والخامسة في تاريخه، بتحقيق نتيجة إيجابية رغم صعوبة المهمة التى تنتظره.


وستكون هذه هي المواجهة الثالثة بين المنتخبين بأمم أفريقيا، بعدما حسمت السنغال المواجهتين السابقتين لصالحها، عقب فوزها (2-0) في نسختي 2006 بمصر، و2017 في الجابون.


فيما يحرم فيروس كورونا عدد كبير من لاعبي  غينيا ومالاوي من المشاركة في بداية مشوارهما الافريقي عندما يلتقيان في السادسة مساء اليوم.


وارتفعت حالات الاصابة بكورونا في منتخب غينيا إلى 8 إصابات، ليخوض المنتخب الغيني اللقاء بقائمة مكونة من 20 لاعبا فقط، وذلك بعد إصابة مورجان جيلافوجي وإبراهيما سوري كونتي وفودي كامارا وموري كوناتي، بخلاف مايكل ديرستام وسيدوبا سوما، اللذين أعلن عن إصابتهما في وقت سابق.


ويعاني منتخب مالاوي، الذي يلعب في البطولة للمرة الثالثة، بعدما شارك في نسختي 1984 بكوت ديفوار و2010 بأنجولا، من غياب 6 لاعبين  من عناصره الأساسية في مباراته الافتتاحية للبطولة.


وتعرض كل من المدافعون بيتر تشولوبي ولورنس تشازيا وستانلي سانودي لاعبا خط الوسط شيكوتي تشيروا وروبن نجالاندي والمهاجم جابدينيو مانجو للإصابة بالفيروس.


 


 


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق