اخبار التقنيةتقنيةشاشة تقنية

كيف تحول آيفون إلى منصة ألعاب إلكترونية متقدمة؟

يمكنكم ببساطة تحويل هاتف الآيفون إلى منصة للعب ببعض أدوات التحكم والألعاب المناسبة.

أدوات تحكم
لا شيء يقتل بهجة الأعياد مثلما تقتلها استراحة طويلة بين رحلتين، أو رحلة من بلدٍ إلى آخر. قد يسليكم كتاب أو جهاز قراءة إلكتروني، أو قد تكونون محظوظين بالحصول على اتصال واي – فاي مجاني في الطائرة، ولكن ماذا عن الرحلات الطويلة؟ يمكنكم طبعاً أن تحملوا جهاز «نينتندو سويتش» معكم على الطائرة دون أن تزيدوا حقيبتكم وزناً، ولكنه سيتطلب منكم مساحة لا بأس بها.
يمكنكم الاستعاضة عن هذه الجلبة ببعض الألعاب الجيدة وأداة تحكم متينة مصممة للهواتف مثل «كيشي» من «ريزر» لتقدم لكم الحل الأمثل للملل أثناء السفر. فيما يلي، سنعرض لكم بعضاً من أهم أدوات التحكم والألعاب المناسبة لنظام iOS لتسليتكم خلال السفر.
– لماذا يجب أن تستخدموا أداة تحكم مع الألعاب الإلكترونية على الهاتف؟ تعتمد الكثير من ألعاب الفيديو المصممة للأجهزة المحمولة على شاشة اللمس للتحكم، إلا أن بعض المطورين جهزوا أدوات التحكم في «إكس بوكس» و«بلايستيشن» بدعمٍ للهواتف لمنح المستخدم تجربة أقرب إلى جهاز اللعب ولكن على هاتفه المحمول. أما الخيار الأفضل في هذا المجال فهو تثبيت هاتفكم على أدوات كـ«كيشي» من ريزر Razer’s Kishi أو «باكبون وان» Backbone One اللتين تحولانه إلى جهاز أشبه بـ«سويتش» بضوابط تحكم من الجهتين.
قد تزيد أجهزة التحكم هذه بعض التكلفة إلى نظام اللعب ولكن استخدام ضوابط تحكم سيمنحكم تجربة أفضل بكثير من شاشة اللمس التي تغطي أصابعكم جزءاً لا بأس به منها في حين أن العرض الكامل مهم جداً في ألعاب الفيديو.
علاوة على ذلك، تضمن لكم أدوات التحكم استجابة أكبر والمزيد من الدقة أثناء اللعب، بالإضافة إلى أنها مصممة لتمنحكم راحة أكبر أثناء الإمساك بها لتسهل عليكم اللعب لفترات أطول.

ألعاب إلكترونية
• ما هي أفضل الألعاب الإلكترونية للأجهزة المحمولة المتصلة بأدوات التحكم؟ اليكم ما قدمه خبير موقع «ريفيو. كوم» التابع لصحيفة «يو إس إيه توداي»:
– «سلاي ذا سباير» Slay the Spire تمنح هذه اللعبة المستخدم الكثير من التوتر والكثير من التسلية في وقتٍ واحد، وتشعره مع تقدم مسيرته فيها بالكثير من الرضا وخصوصاً عند مراكمة الأوراق الرابحة.
تتيح «سلاي ذا سباير» للاعبها اختيار واحد من أربعة أنواعٍ مختلفة من الشخصيات القتالية التي تعتمد استراتيجيات مختلفة بالإضافة إلى رصيد داعمٍ وقوى إضافية ليبدأ رحلته.
– «ستارديو فالي» Stardew Valley تجمع هذه اللعبة بين الاستكشاف والزراعة والعلاقات في نسقٍ ساحرٍ ومثير للبهجة يرسم البسمة على وجه لاعبها.
تتجاوز أهداف هذه اللعبة جمع بعض بطاقات القوة للتغلب على الأعداء. فإذا كنتم من الأشخاص الذين يستمتعون بإتمام المهام المتوجبة عليهم، لا تترددوا في اختيار «ستارديو فالي» المتوفرة على أكثر من منصة تتوافق مع نظام iOS.
– «فوراجر» Forager هي لعبة استكشافية يتحدد مسارها وفقاً لمهام يؤديها اللاعب ويمكن وصفها بأنها مزيج بين لعبتي «زيلدا» و«ستارديو فالي».
إذا شعرتم مثلاً أن «ستارديو فالي» مثيرة للتوتر وكثيرة المهام، يمكنكم استبدالها بـواسطة «فوراجر». تعد هذه اللعبة من الخيارات المناسبة جداً للأجهزة المحمولة لا سيما أنها تعتمد نظاماً مؤلفاً من مهامٍ عدة تركز على استثمار اللاعب للمصادر في أرضٍ يملكها باستخدام وسائل مرنة. وتجدر الإشارة إلى أن هذه اللعبة لا تستهلك الكثير من الوقت، أي أنها مناسبة لأصحاب الجدول المزدحم.
– «تنيس تشامب» Tennis Champs تضم هذه اللعبة عدة أوضاع تتيح لمستخدمها التباهي بمهاراته كلاعب كرة مضرب محترف أو الترفيه عن نفسه ببعض المباريات البسيطة أثناء تنقلاته اليومية.
– «ديد سيلز» Dead Cells تتميز هذه اللعبة من نوع «مترويدفينيا» (نوع من ألعاب الحركة والمغامرات) بالمرح والألوان التي تلمع على شاشة «ريتينا» في أجهزة الآيفون.
تتألف «ديد سيلز» من مزيج من التقنيات والمواصفات المستوحاة من سلسلة ألعاب «كاسلفانيا» و«مترويد» بالأبعاد الثنائية ويقوم فيهما اللاعب برحلة استكشاف باستخدام خرائط خاصة. وتجدر الإشارة إلى أن «ديد سيلز»، الصادرة عام 2017 تعد من أفضل ألعاب الـ«مترويدفينيا» التي تجعلكم تعيشون أصعب اللحظات مع بعض المرح المطعم بالتحدي.
* «يو إس إيه توداي»،
– خدمات «تريبيون ميديا»



الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق