آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

هل يحرم البكاء على المتوفى؟.. وداعية يحكي موقفاً مؤثراً للنب


06:13 م


الخميس 30 ديسمبر 2021

كتب- محمد قادوس:

ما حكم الدين في البكاء على المتوفى؟.. سؤال تلقاه ورد عليه الشيخ أشرف الفيل، الداعية الإسلامي، قائلًا إنه احيانًا نواسي أحدا بإحساسه بشعور الحزن الذي هو فيه، وتبكي تأثرا وهو أمر جائز، مستشهدا بقصة عن النبي- صلى الله عليه وسلم- حينما أرسلت إليه إحدى بناته وهو في المسجد وقالت له احضر لأن ابنها يموت، فأرسل لها النبي- صلى الله عليه وسلم- بعضا من الناس، وقال لها عليك ان تصبري وتحتسبي، فأرسلت إليه وتقسم عليه ليأتينها، فقام النبي، ومعه رجال، فلما دخل فرفع إليه الطفل الرضيع، ونفسه تقعقع فبكى النبي حتى سالت الدموع من عينيه، فرأى أحد الصحابة النبي وهو يبكي، وقال: ما هذا يا رسول الله، فرد النبي وقال: هذه رحمة يضعها الله في قلوب من شاء من عباده، وإنما يرحم الله من عباده الرحماء.

وعبر لقائه ببرنامج “اسأل مع دعاء”، المذاع عبر فضائية “النهار”، قالت الإعلامية دعاء فاروق ان النبي-صلى الله عليه وسلم- علمنا ان البكاء رحمة، وليس قول البعض للباكية وحّدي الله أنت مؤمنة، فما علاقة انت مؤمنه بأحد يبكي على موت أحد، فكان رد الفيل بأن هذا يكون به مواساة، مشيرًا إلى ان النبي- صلى الله عليه وسلم- واسى ابنته، وقال: هذه الدموع رحمة.

وأضاف الفيل أنه احيانًا الإنسان عندما يكون بجنازة أو يرى أحدا توفي فيتأثر ويبكي، فهذه تكون مواساة، مؤكدًا ان الإنسان يؤجر على أخذ العزاء أبا او أخا أو أحد أصدقائه ويكون هذا الشخص له فضل كبير، لأن الله-سبحانه وتعالى- هو الذي علمنا المواساة.

موضوعات متعلقة..

هل البكاء على الميت يعذبه فى قبره؟

هل البكاء على الميت حرام؟


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق