رياضة

كاف: دورى السوبر الأفريقى يكافح هجرة اللاعبين الشباب ويحفزهم ماديا واجتماعيا



كشف فيرون موسينجو، الأمين العام للاتحاد الأفريقى لكرة القدم “كاف”، عن الأسباب التى دفعتهم لإنشاء مسابقة دورى السوبر الإفريقى، خلال اجتماع المكتب التنفيذى للاتحاد أمس الجمعة، فى مدينة الرباط المغربية، على هامش إقامة لقاء نهائي دورى أبطال أفريقيا الذى سيجمه الأهلى مع كايزر تشيفز الجنوب أفريقى مساء السبت.


وكان المكتب التنفيذى للكاف قد صدق على إنشاء دورى السوبر الأفريقى، وتكليف الموريتاني أحمد ولد يحيى، النائب الثاني لرئيس الكاف، ورئيس لجنة الأندية والمسابقات، بقيادة المشروع لحين تطبيقه على أرض الواقع فى الفترة المقبلة.


وتحدث موسينجو لموقع “البطولة” المغربي قائلا، “هناك فرق أساسي بين دوري السوبر الأفريقي ونظيره الأوروبي، المشكلة فى الأخير كان من ناحية توزيع الموارد، هنا الأمر لا يتعلق فقط بإنشاء المسابقة، ولكن بالاحتفاظ بلاعبينا فى أفريقيا”.


وأضاف، “مهمة المسابقة هى مكافحة هجرة اللاعبين الأفارقة الشباب، ومع هذا الدورى سيكون لديهم الوسائل التى تمكنهم من الحصول على رواتب لائقة ستحفزهم على البقاء في أفريقيا”.


واختتم حديثه قائلا، “ليس فقط الجانب المالى، بل هناك أيضا الجانب الاجتماعي الذي يعد عاملا مهما جدا وأساسيا في المسابقة”.


وأعلن الجنوب أفريقى باتريس موتسيبى، رئيس الاتحاد الأفريقى لكرة القدم “كاف”، بدء التحرك لتنفيذ مشروع دورى السوبر الأفريقى كبطولة جديدة يتم تنظيمها تحت مظلة “كاف”، وتضم كبار أندية القارة السمراء، بعائدات مالية كبيرة تساهم فى إضافة مزيد من التنافسية على بطولات الكاف بجانب تحقيق مزيد من الجذب للمشاهدين فى أفريقيا وحول العالم من ناحية، وزيادة موارد الأندية من ناحية أخرى لمواكبة التطورات الكبيرة فى اللعبة والرياضة بشكل عام.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock