رياضة

شوقى غريب لموقع الفيفا: أسعى لتكرار إنجاز 2001 فى أولمبياد طوكيو ونمتلك فريقا قويا



أكد شوقى غريب، المدير الفنى لمنتخب مصر الأولمبي، أن هدف الفريق هو الوصول إلى أبعد نقطة ممكنة خلال منافسات أولمبياد طوكيو 2020 فى اليابان، والمقرر بدايتها فى 23 يوليو الجارى وتستمر حتى 8 أغسطس المقبل.


ويلعب منتخبنا الوطنى فى مسابقة كرة القدم خلال أولمبياد طوكيو 2020، ضمن منافسات المجموعة الثالثة، بجانب منتخبات الأرجنتين، إسبانيا وأستراليا.


وتحدث شوقى غريب لموقع الرسمى للاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، عن طموحات منتخبنا الأولمبى فى أولمبياد طوكيو 2020، قائلا: “هدفنا هو الوصول إلى أبعد نقطة ممكنة، خاصة أن أفضل نتيجة حققناها في هذه البطولة جاءت في طوكيو عام 1964، عندما حصلنا على المركز الرابع”.


وأضاف مدرب منتخبنا: “لدينا فريق قوي، نستعد بشكل جيد للأولمبياد واستفادنا من جميع الموارد المتاحة، من قبل كل من الدولة واتحاد كرة القدم”.


وعن المجموعة الثالثة قال غريب: “لدينا مجموعة صعبة، لا تشمل فريقي فقط كأبطال إفريقيا، ولكن أيضا بطلة أمريكا الجنوبية الأرجنتين وإسبانيا وأستراليا، التي احتلت المركز الثالث في كأس آسيا، علينا أن نأخذ في الاعتبار أن هذه المنتخبات سوف تتغير كثيرا، خاصة بعد تأجيل البطولة لمدة عام، فعامل العمر سيلعب أيضًا دورًا كبيرًا، وستكون المهمة صعبة بالنسبة للفرق الأربعة حيث يوجد القليل جدًا بيننا، ومن هنا تأتي صعوبة وضع أي تنبؤات”.


وعن اللاعبين فوق السن الذين تم اختيارهم، تحدث قائلا: “في البداية اخترنا محمد صلاح ومحمد الشناوي وأحمد حجازي، لكن بعد انسحاب صلاح بسبب رفض ناديه ليفربول، اتصلنا بمحمود حمدي الونش، سيكون لدينا لاعبون ذو خبرة في الدفاع ممن شاركوا في كأس العالم وكأس إفريقيا، والأكثر من ذلك أن اختياراتنا الثلاثة الزائدة جميعًا أعضاء كبار في الفريق الأول ، لذلك نأمل أن يصنعوا الفارق معنا من حيث الخبرة والأداء”.


وردا على سؤال حول هذا إنجاز المركز الثالث مع منتخب الشباب 2001، قال مدرب منتخبنا:” نجاح 2001 كان بسبب جيل من اللاعبين الذين تم إعدادهم بشكل رائع وعلمي، وحقيقة أننا لعبنا العديد من المباريات الرائعة، في ذلك الوقت، حصلنا على المركز الثالث بعد الخسارة إلى غانا، أحد أفضل الفرق على مستوى الشباب، واعتبر الجيل الذي شكل هذا الفريق الأفضل في تاريخ كرة القدم المصرية”.


وأختتم تصريحاته قائلا:” في طوكيو أمل أن أعيد إطلاق نفس المشاعر التي مررت بها في عام 2001، عندما صعدنا على منصة التتويج في الأرجنتين، سيكون من الرائع تكرار ذلك بعد 20 عامًا”.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock