آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الصدر يقاطع الانتخابات ويحذر من «مخطط شيطاني»

موفد أميركي في بغداد تمهيداً لـ«الحوار الاستراتيجي»

أعلن زعيم «التيار الصدري» مقتدى الصدر مقاطعته الانتخابات النيابية المبكرة المقرر إجراؤها في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، ملمحاً إلى «مخطط شيطاني» سيحول العراق «مثل سوريا وأفغانستان».

وقال الصدر في بيان أمس (الخميس): «لن أشترك في الانتخابات، وأعلن سحب يدي من كل من يدعي الانتماء لنا في الحكومة الحالية والمقبلة». وأضاف: «ما يحدث في العراق مخطط دولي شيطاني لإذلال الشعب وإحراقه»، مضيفاً: «انتبهوا أن يكون مصير العراق كسوريا وأفغانستان».

وأحدث كلام الصدر أزمة «شيعية – شيعية» إذ أعلن النواب المؤيدون له عزوفهم عن الترشح، فيما أكدت كتل أخرى تمسكها بالمشاركة في الانتخابات، في حين أشارت مفوضية الانتخابات إلى أنه «لم يعد ممكناً الانسحاب من الانتخابات، لا سيما بعد إعلان أسماء القوائم».

إلى ذلك، وصل إلى بغداد أمس منسق مجلس الأمن القومي الأميركي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بريت مكغورك الذي أجرى محادثات مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والرئيس برهم صالح. وجاءت الزيارة مع بدء العد التنازلي للزيارة التي يريد الكاظمي القيام بها إلى الولايات المتحدة في نهاية يوليو (تموز) الجاري لبحث ترتيبات الجولة الرابعة من «الحوار الاستراتيجي» بين واشنطن وبغداد.

وأفاد بيان صادر عن مكتب الكاظمي بأنه ناقش مع مكغورك «آليات انسحاب القوات المقاتلة من العراق والانتقال إلى مرحلة جديدة من التعاون الاستراتيجي الذي يطور العلاقة بين البلدين ويعزز أمن العراق وسيادته»، فيما أشار بيان مماثل عن مكتب صالح إلى أنه تم خلال اللقاء «تأكيد أهمية مواصلة العمل في مكافحة الإرهاب واستئصال جذوره في كل المنطقة».
… المزيد



الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock