اخبار التقنيةتقنيةشاشة تقنية

إيه الفرق بين ساعة نينتندو الذكية وساعة أبل؟


أعلنت نينتندو Nintendo عن ساعة ذكية جديدة مستوحاة من لعبة Super Mario مؤخرا، والتي ستكلف أكثر من 2000 دولار، حيث تم الكشف عن الساعة الذكية الجديدة التي تعمل بنظام التشغيل Google Wear، والتي كانت جزء من تعاون طويل الأمد، وهي تتميز بأوجه ورسوم متحركة متنوعة كجزء من أهداف اللياقة البدنية، ويصبح الاتصال الهاتفي أكثر حيوية من خلالها، كلما زاد نشاط من يرتديها


 


ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تحتوي الساعة التي يبلغ قطرها 45 ملم على جهاز مدمج لمعدل ضربات القلب، وبوصلة، ومقياس تسارع، كما أنها مقاومة للماء حتى عمق 5 ضغط جوي، أو 50 مترًا، وتدوم البطارية ما بين 6 و 20 ساعة، حسب الاستخدام.


 


ويرحب بك ماريو بتحية ترحيب في الصباح، ويتم تشغيل المزيد من الرسوم المتحركة على الاتصال الهاتفي عندما يصل الشخص إلى عدد خطواته اليومية، وتظهر شخصيات جديدة، وتشتمل الساعة أيضًا على شعارات Mario ‘M’ على التاج، والأزرار والإطارات، بالإضافة إلى زوج من الأحزمة الجلدية والمطاطية باللونين الأحمر والأسود.


 

وفى حين تبدأ ساعة أبل الشركة الرائدة في الصناعة التي تمتلك ما يقرب من 33% من سوق الساعات الذكية، بسعر 199 دولارًا للطراز 3 و 399 دولارًا للطراز 6 ، أحدث جهاز من Apple، تبدأ هذه الساعات التي تدعم نظام التشغيل Google Wear OS بحوالي 1800 دولار.


 


وتمتلك شركة أبل مجموعة من الساعات الذكية الرائعة والتى يتجاوز عددها حتى الآن 7 إصدارات مختلفة، حيث اعتادت الشركة كل عام على طرح إصدار جديد، وتشمل على  مستشعر بصري لنبض القلب من الجيل الثانى، و إشعارات ارتفاع معدل نبض القلب وانخفاض، و طوارئ SOS‏3 وميزة اكتشاف السقوط، وكذلك مقاومة للماء لغاية عمق 50 متراً، وبوصلة ومقياس ارتفاع بارورمتري.


 


 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock