اخبار التقنيةتقنيةشاشة تقنية

أوروبا تطلق ذراعًا آليًا جديدًا ذو يدين إلى محطة الفضاء الدولية


تستعد الذراع الروبوتية الأوروبية (ERA)، التي انشأتها شركة الطيران الأوروبية إيرباص لصالح وكالة الفضاء الأوروبية (ESA)، للطيران إلى محطة الفضاء الدولية في 15 يوليو مع وحدة المختبر الروسية متعددة الأغراض الجديدة، والمعروفة أيضًا باسم Nauka، على صاروخ بايكونور كوزمودروم التابع لوكالة الفضاء الروسية روسكوموس في كازاخستان.


 


ووفقا لما ذكره موقع “space” الأمريكي، يشبه الروبوت زوجًا من البوصلات بذراعين متماثلين يبلغ طول كل منهما أكثر من 16 قدمًا (5 أمتار). 


 


وقالت وكالة الفضاء الأوروبية في بيان لها، إنها مزودة بيد بارعة في نهاية كل ذراع، ستكون قادرة على التحرك بحرية خارج المحطة الفضائية، وربط نفسها أينما دعت الحاجة.


 


وتزن فقط 1،390 رطلا أى (630 كجم)، كما أنه بفضل هيكلها خفيف الوزن من الألمنيوم والألياف الكربونية، سيكون الذراع قادرًا على تحريك وتركيب مكونات يصل وزنها إلى 17600 رطل أى (8000 كجم) مع القدرة على الوصول إلى الأهداف بدقة 5 ملليمترات. 


 

ويمكنها أيضًا نقل رواد الفضاء أثناء السير في الفضاء من موقع عمل إلى آخر، وسيتمكن رواد الفضاء من التحكم في الذراع في الوقت الفعلي من داخل المحطة الفضائية أو برمجتها مسبقًا لتنفيذ المهام بشكل مستقل.


 


ويحتوي الذراع أيضًا على جهاز كمبيوتر إضافي في المنتصف، يمكن لرواد الفضاء استخدامه لإدخال التعليمات أثناء السير في الفضاء، ومزود بكاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء، فيمكن لـ ERA فحص بنية المحطة الفضائية ومكوناتها ونقل رؤيتها إلى رواد الفضاء داخل المختبر المداري.


 


وتمتلك محطة الفضاء الدولية بالفعل ذراعان آليان: طول 17 مترًا ونظام مناور وحدة التجربة اليابانية عن بُعد بطول 10 أمتار، ومع ذلك، لا يمكن لأي منهما الوصول إلى الجزء الروسي من المحطة الفضائية. 


 


 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock