آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

خلافات تلغي اجتماع «أوبك بلس»

ألغت مجموعة «أوبك بلس» الاجتماع الذي كان مقرراً، أمس الاثنين، للنظر في تمديد اتفاق تخفيض الإنتاج، وذلك لعدم التوصل إلى توافق بين الدول الأعضاء، وسط خلافات على حسابات شهر الأساس من جانب الإمارات. وقال أمين عام «أوبك»، محمد باركيندو، أمس، إنه تم إلغاء الاجتماع، وسيجري تحديد موعد آخر لاحقاً.

ورغم دعوات سعودية من جانب الأمير عبد العزيز بن سلمان، وزير الطاقة، مساء الأحد، لـ«شيء من التنازل وشيء من العقلانية» للتوافق، إلا أن المحادثات الثنائية قبل اجتماع أمس لم تسفر عن شيء.

وينبغي تبني قرارات مجموعة «أوبك بلس»، وهي تحالف بين منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا ومنتجين آخرين، بالإجماع.

ونشب خلاف في اجتماع الأسبوع الماضي، عندما اعترضت الإمارات على تمديد مقترح لقيود الإنتاج لثمانية أشهر إضافية. وتم إرجاء التوصل إلى اتفاق إلى أمس الاثنين، لكنه ألغي فيما بعد ولم يرجأ، ولم يتم الاتفاق على موعد جديد حتى كتابة هذه السطور.

وانعكست هذه التطورات على الأسعار مباشرة، ليرتفع برنت 1.1 في المائة ويتخطى 77 دولاراً للبرميل، في حين ارتفع خام غرب تكساس 1.3 في المائة وتخطى 76.20 دولار للبرميل، حتى الساعة 16.55 بتوقيت غرينتش.

ويعني ذلك أن الزيادة المتوقعة في الإنتاج من أغسطس (آب) المقبل لن تحدث، وهو ما ساعد في صعود الأسعار.

وكان وزير الطاقة السعودي، قال لقناة «العربية»، إن «التمديد هو الأصل وليس الفرع». وأشار إلى ضرورة تحقيق توازن «بين أخذ إجراءات تتعامل مع وضع السوق الآن، ولكن أيضاً تمسك بالأمور، بحيث إنك تكون قادراً على التفاعل مع الأمور الأخرى عند حدوثها… فإذا أراد الجميع زيادة الإنتاج لا بد من تمديد الاتفاق»، مشيراً إلى الغموض المرتبط بمسار الوباء والإنتاج من إيران وفنزويلا.



الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock