آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

(الأهرام): معالجة أزمة السد الإثيوبي تمثل اختبارا حقيقيا لمجلس الأمن ودوره في حفظ السلم والأمن الدوليين


  
 اعتبرت صحيفة (الأهرام) أن معالجة أزمة السد الإثيوبي تمثل اختبارا حقيقيا لمجلس الأمن ودوره في حفظ السلم والأمن الدوليين كما حدده ميثاق الأمم المتحدة.

وأشارت الصحيفة – في افتتاحية عددها الصادر اليوم /الثلاثاء/ تحت عنوان (أزمة السد الإثيوبي اختبار لمجلس الأمن) – إلى مطالبة مصر والسودان من المجلس مناقشة تلك الأزمة التي تمثل تهديدا حقيقيا للأمن والاستقرار في المنطقة نتيجة للتعنت الإثيوبي وإصراره على المضي قدما في بناء السد وملء الخزان بشكل انفرادي وقبل التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن قواعد تشغيل وملء السد كما تطالب مصر والسودان، وهو ما سيترتب عليه تداعيات خطيرة على البلدين.

وأكد الصحيفة أن لجوء مصر لمجلس الأمن جاء بعد أن استنفدت كل الوسائل والسبل، ومنها الاتحاد الإفريقي الذي لم ينجح حتى الآن في التوصل إلى اتفاق ملزم نتيجة لسياسة المراوغة الإثيوبية.

وتابعت إن لجوء مصر إلى مجلس الأمن يأتي في سياق دور المجلس واختصاصه الأصيل في معالجة قضايا تهديد السلم الدولي، ومنها صراعات وأزمات المياه؛ فالأضرار الناتجة عن السد الإثيوبي تمثل تهديدا حقيقيا ووجوديا لمصر والسودان.
وشددت الصحيفة على أن عدم حل الأزمة – سلميا – يدفع نحو التصعيد؛ وهو ما سيؤثر سلبا على الأمن والاستقرار في المنطقة، حيث إن نهر النيل هو نهر دولي تحكمه قواعد القانون الدولي للأنهار، وهناك أكثر من 200 نهر دولي، وبالتالي تقاعس مجلس الأمن عن معالجة أزمة السد الإثيوبي من شأنه تكرار تلك الأزمة في الأنهار الدولية الأخرى، وهو ما يترتب عليه تهديد السلم الدولي واندلاع حروب المياه.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock