آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الكشف عن تفاصيل الخلاف الذي أدى إلى خروج فرنسا من كأس أوروبا

كشفت تقارير إعلامية فرنسية، عن تفاصيل خلاف وقع بين لاعبي المنتخب الفرنسي، خلال مشاركته في بطولة أمم أوروبا “يورو 2020”.

وأشارت صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية إلى وقوع اشتباك بين لاعب وسط المنتخب الفرنسي ونادي مانشستر يونايتد، بول بوغبا، وزميله بنيامين بافارد، في المباراة الأخيرة للمنتخب الفرنسي في “يورو 2020” أمام سويسرا.

ووفق الصحيفة الفرنسية، فإنه عقب تسجيل بوغبا الهدف الثالث لفرنسا في الدقيقة 75، تحدث بافارد مع رافاييل فاران، عن تخوفه من تراجع بوغبا عن الدفاع.

وبعدما نقل فاران مخاوف بافارد لبوغبا، غضب الأخير، وتوجه نحو بافارد، وسأله: “ماذا قلت عني؟”.

وحصل “تلاسن” بين اللاعبين، حيث أطلق بافارد إهانات لبوغبا، الأمر الذي أثار توترا بين لاعبي المنتخب.

ورجحت “لوباريزيان” أن يكون هذا الخلاف سببا في خروج المنتخب الفرنسي من البطولة، بعد خسارتها بركلات الترجيح أمام سويسرا، حسبما نقلت “آس” الإسبانية.

وإلى جانب الخلاف على أرض الملعب، ذكرت “لوباريزيان”، أن شجارا آخر وقع بين والدة أدريان رابيو وعائلتي كل من بوغبا وكيليان مبابي في المدرجات، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة





الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock