آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

رصد أول توهج اكس منذ 4 سنوات 


تسببت البقعة الشمسية الجديدة التي ظهرت خلال الساعات الأولى من صباح أمس السبت 3 يوليو 2021، بانفجار نتج عنه توهج قوي بلغت قوته X1.5  على مقياس  التوهجات الشمسية وهو الأول في الدورة الشمسية الجديدة الخامسة والعشرون والأول من نوعه منذ سبتمبر 2017.

أدت نبضة من الأشعة السينية من موقع الانفجار إلى تأيين الجزء العلوي من الغلاف الجوي للأرض لفترة وجيزة ، مما تسبب في تعتيم الراديو على الموجات القصيرة فوق المحيط الأطلسي وقد يكون البحارة والطيارون وهواة الاتصالات اللاسلكية تأثيرات هناك  قد لاحظوا تأثيرات انتشار غير عادية أقل من 30 ميجاهرتز مباشرة بعد الساعة 05:29 مساء بتوقيت السعودية – 02:29 مساء بتوقيت غرينتش. 

ووفقاً لجمعية الفلكية بجدة، تلك البقعة الشمسية توجد بالقرب من الطرف الشمالي الغربي للشمس مما يسلط الضوء على عدم القدرة على التنبؤ بالنشاط الشمسي لذلك قد يكون هناك المزيد من التوهجات في المستقبل القريب. 

التوهج الشمسي هو انفجار في الشمس يحدث عندما يتم إطلاق الطاقة المخزنة في الحقول المغناطيسية المتشابكة (عادة فوق البقع الشمسية) فجأة، حيث تنتج التوهجات دفعة من الإشعاع عبر الطيف الكهرومغناطيسي ، من موجات الراديو إلى الأشعة السينية وأشعة جاما.

يصنف العلماء التوهجات الشمسية وفقًا لسطوع الأشعة السينية في نطاق الطول الموجي من 1 إلى 8 أنجستروم. هناك 3 فئات: توهجات الفئة X كبيرة ؛ وهي انفجارات كبيرة يمكن أن تؤدي إلى انقطاع الراديو على مستوى الكوكب وعواصف إشعاعية طويلة الأمد، وهناك توهجات الفئة M متوسطة القوة ؛ يمكن أن تسبب انقطاعًا قصيرًا للراديو يؤثر على المناطق القطبية للأرض، وأحيانًا ما تتبع عواصف إشعاعية بسيطة توهجًا من الفئة M. وبالمقارنة مع انفجارات الفئة X و M ، فإن توهجات الفئة C صغيرة مع القليل من النتائج الملحوظة هنا على الأرض.

تحتوي كل فئة من فئات وميض الأشعة السينية على تسعة أقسام فرعية تتراوح من ، على سبيل المثال ، C1 إلى C9 ، ومن M1 إلى M9 ، ومن X1 إلى X9. وهو  مقياس لوغارتمي، فمثلا M1 أقوى بعشر مرات من C1، في حين ان X1  أقوى بعشر مرات من M1 .

 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock