آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الشرطة الأمريكية تعتقل 11 شخصا من ميليشيا مسلحة على حدود بوسطن

اعتقلت الشرطة الامريكية، أمس السبت، 11 شخصاً من أعضاء ميليشيا مسلحة بالقرب من حدود مدينة بوسطن عاصمة كومنولث ماساتشوستس في الولايات المتحدة وأكثر مدنها اكتظاظًا بالسكان، وقال المتحدث في شرطة «ولاية ماساتشوستس» العقيد كريستوفر ماسون، في مؤتمر صحفي، إن الشرطة أنهت مواجهة مع ميليشيا «Rise of the Moors» التي أغلقت طريقًا رئيسًا بين الولايات الأمريكية في بداية عطلة الاستقلال.

وبدأت المواجهة بين الطرفين على أحد الحواجز المرورية لشرطة الولاية المرتبطة بالطرق السريعة، ليتضح في وقت لاحق، أن هؤلاء الرجال كانوا يرتدون سترات عسكرية مزودة بكاميرات مراقبة، ويحملون في الوقت نفسه بنادق قتالية ومسدسات، وفقا لما ذكرته شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية.

وأكد «ماسون»، أنهم رفضوا إلقاء أسلحتهم أو الامتثال لأوامر السلطات في البداية، لكنهم استسلموا بعد أن استخدمت فرق الشرطة التكتيكية العربات المدرعة لتضييق الخناق حولهم، فيما لم يُبلغ عن إطلاق أعيرة نارية، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات خلال المواجهة.

فرار بعض المسلحين إلى الغابات المحاذية لبلدتي ويكفيليد وريدينج

وفر بعض المسلحين في وقت لاحق، إلى الغابات المحاذية لبلدتي ويكفيليد وريدينج، حيث طُلب من الأهالي البقاء في منازلهم وعدم الخروج منها لحين انتهاء المواجهة.

وأوضحت الشرطة الأمريكية، أن المسلحي، قالواإنهم كانوا يتجهون إلى ولاية «رود أيلاند» الواقعة في منطقة «نيو إنجلاند» شمال شرقي الولايات المتحدة، للتدريب، وأشضارت الشرطة في وقت لاحق، إلى أن المشتبه بهم رفضوا تقديم أي أوراق ثبوتية لتراخيص متعلقة بسياراتهم أو أسلحتهم.

وتابعت الشرطة قائلة، إن هؤلاء المسلحين يبدو أنهم ينتمون لجماعة لا تقر ولا تعترف بالقوانين الأمريكية، من دون أي تفاصيل إضافية توضح معنى هذا الكلام أو دلالاته، فيما بدأ مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمرييك المعروف اختصارا باسم «إف بي آي»، المشاركة في التحقيقات الجارية بالحادثة، للوقوف على تفاصيلها بشكل أوسع وأوضح.

 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock