آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

تحقيقات كنز البترول.. عصابة مكونة من 20 متهما جمعوا ثروة 70 مليون جنيه

كشفت التحقيقات في واقعة ضبط أحد أخطر التشكيلات العصابية لسرقة المواد البترولية بالقاهرة عن أن المتهمين تمكنوا من سرقة مواد بترولية بقيمة 70 مليون جنيه، وهي القضية التي كشفها بلاغ مباحث قسم شرطة المطرية بمديرية أمن القاهرة، بعد احتجاز «أحد الأشخاص»، داخل شقة، كائنة بأحد العقارات بدائرة القسم، ولاحقا جرى ضبط «سائق، مقيم بمحل البلاغ، عاطل، وسائق، مقيمان بدائرة قسم شرطة ثان شبرا الخيمة بالقليوبية»، وبصحبتهما المختطف «حداد»، مقيم بدائرة قسم شرطة السلام أول، مكبل اليدين من الخلف ومكمم داخل مخزن تبين أنه مخصص لتجميع المسروقات.

20 متهما و27 سيارة نقل مجهزة بفناطيس لنقل المسروقات

وكشفت التحقيقات عن أن العصابة مكونة من 20 متهما و27 سيارة نقل مجهزة بفناطيس لنقل المسروقات وسيارتين ملاكي و9 فناطيس تخزين و60 ألف لتر سولار في 8 مخازن مملوكة للعصابة، وخلال التحقيقات اعترف المتهم الأول، وهو سائق، بأنه نظرًا لوجود خلافات مالية بينه وبين المجني عليه «المختطف»، بسبب سابقة استعانة الأخير به لاستئجار إحدى السيارات الملاكي، واستخدامها في تأمين نقل «مواد بترولية مستولى عليها»، من المنطقة الجبلية المتاخمة لطريق «القاهرة – بني سويف»، وانقلابه بالسيارة المشار إليها بإحدى الترع، ما نتج عنه تلفيات بالطريق العام.

وخلال ذلك، رفض المجني عليه سداد مبلغ مالي «قيمة إصلاح السيارة»، ما أثار حفيظته، وفي أثناء وجوده بصحبة باقي المتهمين بدائرة قسم شرطة الزاوية الحمراء، شاهد إحدى السيارات النقل «فنطاس»، ملك المجني عليه، «المُستخدمة في تهريب المواد البترولية»، اختمر في ذهنه فكرة استيقافها واحتجازها، لإجبار المجني عليه على سداد قيمة الإصلاح المُستحقة، وأوقف المتهم وباقي المتهمين السيارة، وصرف قائدها واستدراج المجني عليه، واصطحابه للشقة ملكه «محل البلاغ»، باستخدام سيارة ملكه «مطموسة الشاسيه والموتور»، واحتجازه.

وشرح المتهم كيفية السرقة التي تجري عن طريق تركيب محابس «كبسولات»، بخطوط المواد البترولية المارة بعدد من المناطق الجبلية المتاخمة، بغرض استخدامها في الاستيلاء على المواد البترولية، خاصةً «السولار» بقصد التصرف فيها وبيعها في السوق السوداء لعملائه من مالكي مستودعات تخزين البترول، لتحقيق أرباح غير مشروعة، مضيفا بقيامه بشراء سيارات نقل من متحصلات وقائع السرقات، لاستخدامها في تهريب المواد البترولية، وشراء سيارات ملاكي لاستخدامها في تأمين سيارات التهريب، وإخفاء معالمهم الجوهرية، من خلال طمس رقمي الشاسيه والموتور، للحيلولة دون ضبطهم والاستدلال عليهم.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock