آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

تنتابني الكوابيس وأستيقظ دائمًا عند الفجر فماذا أفعل؟.. تعرف على رد أمين الفتوى


02:02 ص


الإثنين 07 يونيو 2021

كتب- محمد قادوس:

تنتابني الكوابيس وأستيقظ دائمًا عند الفجر فماذا أفعل؟.. سؤال ورد إلى الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قال في إجابته: أولا هناك شيء جميل في الموضوع أن المسلم يستيقظ لصلاة الفجر.

وأضاف عثمان، عبر فيديو نشرته دار الإفتاء عبر قناتها على يوتيوب، ان مسألة الاحلام السيئة على الإنسان أن يتقي مسائل الكوابيس عندما ينام على وضوء وعندما يقرأ ورده وأذكار النوم قبل أن ينام على شقه الأيمن كما بين النبي- صلى الله عليه وسلم-وينام على طاعة الله، وكل هذا يمنع هذه الأشياء التي نسميها بالكابوس النومي الذي يأتي إلى الإنسان.

وأوضح أمين الفتوى أنه على الانسان ألا يقلق من هذا إذا مان ما يؤدي ما عليه لله ويؤدي ما عليه لعباد الله، ناصحا بالمداومة على الذكر والنوم على وضوء.

وكان الدكتور احمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، نصح كل من يعاني من الكوابيس المخيفة أن يكون دائم الطهارة، ويستعيذ بالله من الشيطان الرجيم، وأن يواظب على أذكار الصباح والمساء، وعلى اذكار ما قبل النوم، وألا يأكل قبل النوم بفترة متقاربة، وأن يجعل الانسان وجبة العشاء قبل النوم بفترة كافية، لكي ينام الإنسان وروحه خفيفة.

وأضاف ممدوح، عبر فيديو سابق نشرته قناة الناس عبر قناتها على فيسبوك، أنه على الإنسان ان يجعل لنفسه وردا وذكرا على مدار اليوم، كالاستغفار مائة مرة، والصلاة على رسول الله مائة مرة، وأن نقول لا اله الا الله مائة مرة، منوها إلى ان كل هذه الأمور تجعل الإنسان كأنه يعمل انعاشا لروحه فتنفض عنه أدران الذنوب، وتنفض عنه أثقال تترسب في الروح من كثرة الكلام ومخالطة الناس.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock