آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

«كورونا» يتباطأ أوروبياً… وأفريقيا تدق جرس الإنذار

تركيا تدخل الإغلاق العام والهند تسجل حصيلة قياسية جديدة

تستعد دول أوروبية لتخفيف القيود المرتبطة بمكافحة فيروس «كورونا» بالتزامن مع تباطؤ انتشاره في القارة، فيما لا تزال الهند تعاني من أسوأ أزمة صحية في العالم بعدما سجّلت أمس عدداً قياسياً جديداً للوفيات تجاوز 3600 وفاة في 24 ساعة.

وفي أوروبا؛ حيث تجاوز عدد الإصابات عتبة 50 مليوناً، يبدو أن انتشار الوباء يتباطأ؛ حسب وكالة الصحافة الفرنسية. ومن بين أكثر من 3.13 مليون وفاة مسجلة في العالم، كان أكثر من مليون و60 ألفاً و900 في أوروبا. غير أن منظمة الصحة العالمية حذرت أوروبا، أمس (الخميس)، من تخفيف القيود، عادّةً أن «الوضع في الهند يمكن أن يحدث في أي مكان آخر».

من جهتها؛ حذرت «المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها»، أمس، بأن الأزمة التي تعصف بالهند في مواجهة جائحة «كوفيد – 19» تعدّ «جرس إنذار لأفريقيا» بأنه يتعين على حكوماتها ومواطنيها عدم التخلي عن الحذر.

وقال جون نكينجاسونغ، مدير «المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها»، إن الدول الأفريقية بشكل عام ليس لديها عدد كاف من العاملين بالرعاية الصحية أو من الأسرّة في المستشفيات أو إمدادات الأكسجين، وإن القارة التي يبلغ عدد سكانها نحو 1.3 مليار نسمة قد تتضرر بدرجة أكبر من الهند إذا ارتفعت حالات الإصابة على نحو مماثل. وأضاف للصحافيين: «نراقب الوضع ونحن في ذهول تام… ما يحدث في الهند لا يمكن لقارتنا أن تتجاهله».

إلى ذلك، شهدت الأسواق والطرق والشوارع في تركيا ازدحاماً غير مسبوق أمس قبل ساعات من فرض الإغلاق الكامل وحظر التجول، الذي بدأ في السابعة مساءً ويستمر حتى فجر الاثنين 17 مايو (أيار) المقبل، في إطار مكافحة التفشي السريع لفيروس «كورونا».
… المزيد



الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock