آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

أمين الفتوى يوضح حكم صلاة المُسن القعيد بدون تحري القبلة


12:59 م


الخميس 29 أبريل 2021

كتبت – سماح محمد:

ورد سؤال من إلى دار الإفتاء المصرية من شخص يقول: “هل يجوز الصلاة لسيدة مسنة لا تقدر على الحركة إلا للضرورة القصوى مع عدم مراعاة القبلة وذلك خوفا من صعوبة حركتها فتقع؟”.

وفي رده، أفتى الدكتور أحمد وسام – أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية- بجواز ذلك، مستشهدا خلال البث المباشر للصفحة الرسمية للدار على فيسبوك بما ورد عن أبي هريرة عبدالرحمن بن صخرٍ رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: (ما نهيتُكم عنه فاجتنبوه، وما أمرتكم به فَأْتُوا منه ما استطعتم؛ فإنما أهلك الذين من قبلكم كثرةُ مسائلهم، واختلافُهم على أنبيائهم).. رواه البخاري ومسلمٌ.

وتابع أمين الفتوي أن الدين الإسلامي دين يسر وليس دين عسر، فعلى المسلم أداء العبادات بالقدر الميسر لها وبدون مشقة، لقوله الله {لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا}، وفى الحالة المذكورة بالسؤال فمجرد الحركة قد يترتب عليها ما لا يحمد عقباه، فلها أن تصلي على النجو الذي تستطيعه.

اقرأ أيضاً..

– المفتي يوضح حكم إصرار كبار السن المرضى على الصيام: رأي الطبيب واجب وحفظ النفس عبادة

– بالفيديو| مبروك عطية: النوم على الكرسي لا ينقض الوضوء


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock