آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

في الموجة الثالثة لـ كورونا.. أستاذ صدر: ارتداء أكثر من كمامة كارثة كبرى.. و8 أخطاء نفعلها أثناء ارتدائها تجعلها غير فعالة في الحماية من الفيروس


أستاذ أمراض صدرية بـ”طب الأزهر”:

– ارتداء أكثر من كمامة لا يحمي من كورونا

– ثبِّتها تحت الذقن.. إليك الوضعية الصحيحة لارتداء الكمامة

 

يلجأ بعض المواطنين إلى ارتداء أكثر من كمامة طبية عند الخروج من المنزل؛ في ظل زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد، ظنا منهم أن هذا الأمر يبعدهم عن مصادر العدوى المختلفة.. فهل حقا هذه الطريقة تمنع الإصابة بفيروس كورونا؟.
 

حقيقة تأثير ارتداء أكثر من كمامة في الوقاية من كورونا

كشف الدكتور طه عبد الحميد عوض، أستاذ الصدر والحساسية بكلية الطب جامعة الأزهر، أن ارتداء أكثر من كمامة في آن واحد؛ يهدد الإنسان بالإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، بدلا أن تحميه من الفيروسات والأمراض، حتى وإن كانت مصنوعة من أنواع مختلفة، خاصة لدى من يعانون من مشكلات صدرية، كما أنه يؤثر على سائر الجسم.
 

أضرار ارتداء أكثر من كمامة

أضاف “طه” في تصريحات خاصة لموقع “صدى البلد” الإخباري، أن ارتداء أكثر من كمامة فوق بعضها؛ يؤدي لتجمع ثاني أكسيد الكربون داخل المسافة الصغيرة بين الوجه والكمامة؛ مما يضر بالجهاز التنفسي لمن يرتديها، لذا ينصح بارتداء كمامة واحدة فقط.
  

وطالب باتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة للوقاية من كورونا أثناء ارتداء الكمامة، بدلا من ارتداء أكثر من واحدة؛ فيجب الحرص على التباعد الاجتماعي بمسافة لا تقل عن مترين، عند التعامل مع أي شخص، أو السير في الأماكن العامة، وعدم ملامسة الوجه أو تناول الطعام؛ إلا بعد غسل الأيدي جيدا، وعدم إدخال الأيدي أسفل الكمامة أثناء ارتدائها، وعدم استعمالها أكثر من مرة.
 

رعاية الجهاز التنفسي

شدد الأستاذ بـ”طب الأزهر” على ضرورة الاهتمام برعاية صحة الجهاز التنفسي جيدا، وتناول الأطعمة والمشروبات التي تزيد من كفاءته؛ مثل “البرتقال، الثوم، الفستق، المانجو، الليمون”، وكل الأطعمة المحتوية على “الزنك وفيتامين سي”، والابتعاد عن مصادر التلوث المختلفة.
 

وأكد ضرورة الإقلاع عن مصادر التدخين المختلفة سواء السلبية أو الإيجابية؛ لأنه من أسوأ العادات التي تهدد سلامة الجهاز التنفسي، وتزيد احتمالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بل وتجعل احتمالات الوفاة أكبر.
 

وبعد الارتفاع الكبير في نسب الإصابة، خلال الموجة الثالثة لفيروس  كورونا؛ أصبحت هناك حاجة ماسة لمعرفة أبرز الأخطاء التي نقع فيها، دون أن ندرك، وتتسبب في إصابتنا، ومنها تلك القواعد المرتبطة بارتداء الكمامة.
 

ارتداء الكمامة أمر مهم، ولكن مجرد وضعها على الوجه وحده؛ لا يحمي من الإصابة بفيروس كورونا، بل هناك بعض المعلومات المهمة التي يجب معرفتها؛ لتصبح الكمامة وسيلة فعالة في الوقاية من الوباء.
 

ذكر مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكي، أنه يجب على كل شخص يبلغ من العمر عامين أو أكثر، ارتداء الكمامات في الأماكن العامة.
 

قواعد ارتداء الكمامة 

– ارتداء الكمامة وحده غير كافٍ؛ فيجب الحرص على التباعد الاجتماعي بمسافة 6 أقدام (1.83 متر) على الأقل، خاصةً حول الأشخاص الذين لا يعيشون معك.

– إذا أصيب أحد أفراد أسرتك بعدوى فيروس كورونا؛ ينبغي على باقي أفراد الأسرة، اتخاذ الاحتياطات، بما في ذلك ارتداء الأقنعة؛ لتجنب انتشار الوباء بين الآخرين، وعزل الشخص المصاب، وعدم ملامسة أدواته، وتعقيم الأسطح.

– من المهم أن تغسل يديك أو تستخدم معقم اليدين قبل وضع الكمامة.

– ضع الكمامة على أنفك وفمك؛ وثبتها تحت ذقنك جيدا.

– احرص على وضع الكمامة بإحكام على جانبي وجهك، واثبِّت الحلقات فوق أذنيك أو اربط الخيوط خلف رأسك.

– إذا كان عليك تعديل الكمامة باستمرار؛ فلن يكون مناسبًا بشكل صحيح، وقد تحتاج إلى العثور على نوع أو علامة تجارية مختلفة لـ الكمامة التي ترتديها؛ لتناسب شكل وجهك ولا تحتاج لتعديلها.

– من الأشياء التي لا يراعيها البعض؛ هي التأكد من كيفية التنفس بسهولة.

– يعد الابتعاد عن الآخرين؛ أمر في غاية الأهمية للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، مثل “كبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة، والنساء الحوامل”.
 

ويواجه العالم حاليا، خطر الموجة الثالثة لفيروس كورونا التي تجتاح أغلب دوله، وتتصف بازدياد أعداد الإصابات بصورة كبيرة يوميا؛ مما يشكل خطرا حقيقا، لذا؛ يقدم العلماء من وقت لآخر، بعض النصائح التي تساعد في السيطرة على المرض، منها “الالتزام بالإجراءات الاحترازية”، و”تصحيح المفاهيم الخاطئة”.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock