آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

العثور على قارب النجاة من نهاية العالم في الأساطير الإسكندنافية


اكتشف فريق دولي من العلماء من أيسلندا، والنرويج، والولايات المتحدة، قاربًا مصنوعًا من الحجر، في كهف سورتشلير في أيسلندا، والذي يقول الباحثون إنه كان من الممكن أن يستخدمه الفايكنج (محاربو الشمال)، لتجنب «راجناروك» أو نهاية العالم في الأساطير الإسكندنافية.

ووفقًا لنتائج الدراسة، التي نُشرت مؤخرًا في مجلة العلوم الأثرية، يقع الكهف بالقرب من بركان اندلع منذ ما يقرب من 1100 عام.

وتقول الدراسة: “لا بد أن آثار هذا الانفجار كانت مقلقة، وتشكل تحديات وجودية للمستوطنين الوافدين حديثًا في آيسلندا”.

وكتب العلماء أنه بعد تبريد الحمم البركانية، دخل الفايكنج الكهف وقاموا ببناء قارب، حيث قاموا بالطقوس، وتم حرق عظام الأغنام والماعز والخيول داخل القارب كوسيلة لدرء نهاية العالم. 

وكتب الباحثون: “سينتهي العالم عندما يقتل سرت، وهو عنصر موجود في خلق العالم، وآخر الآلهة في معركة «راجناروك»، وكان ليبتلع العالم في ألسنة اللهب، بحسب الأسطورة”.

وهناك نظرية أخرى تفسر سبب قيام الفايكنج، بتقديم التضحيات ووضع القطع الأثرية داخل القارب، وهي أنهم حاولوا تقوية “فريير” إله السلام والخصوبة، الذي حارب سرت.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock