رياضة

قصة محترف.. هاني رمزي عميد الفراعنة في الدوريات الأوروبية



يظل اسم هاني رمزي الأكثر نضوجا بين المحترفين المصريين في الدوريات الأوروبية الكبرى، بعدما استطاع التواجد قرابة 15 عاما في الدوريين السويسري والألماني، ليصبح أحد أكثر اللاعبين مشاركة في مباريات في البطولات المختلفة، ما ساهم في وضعه ضمن قائمة من أشهر لاعبين كرة القدم المصريين والعرب والأفارقة الذين خاضوا تجربة اللعب في القارة العجوز وحققوا نجاحات مبهرة.


بقاء هاني رمزي الطويل رغم أنه مدافع يؤكد أن اللاعب المصري الشهير لم يعرف اليأس، واستطاع أن يمنح سمعة الكرة المصرية بريقا وضعه بين مصاف نجوم اللعبة في مصر الذين ارتبط اسمهم بالنجاح الشديد خاصة وأنه شارك في كأس العالم التاريخية 1990 مع المنتخب الوطني كلاعب، كما خاض تجربة التدريب في أولمبياد لندن 2012 وهما أكبر بطولتين دوليتين.


يعد هاني رمزي من مواليد 10 مارس 1969 بحي عابدين بالقاهرة، وبدأ مسيرته الكروية داخل جدران النادي الأهلي، بل وتم اختياره عن طريق مصطفى يكن.


واستطاع هاني رمزي التدرج في قطاع الناشئين بالنادي ولعب للمنتخبات الوطنية، حتى أصبح قائد منتخب الشباب تحت 17 عامًا، تحت قيادة الكابتن أحمد رفعت، وبعدها بعام واحد فقط قرر محمود الجوهري الاعتماد على اللاعب الشاب في تصفيات كأس العالم، وكان أحد اللاعبين الذين ساهموا في الوصول لمونديال إيطاليا عام 1990.


لفت هاني رمزي الأنظار إليه بشدة خلال كأس العالم 1990 التي أقيمت بإيطاليا، وكان حينها في الـ20 فقط من عمره، ليقرر نادي نيوشاتيل السويسري التعاقد معه، ليصبح أصغر محترف مصري في التاريخ، بل وأطلق عليه مدرب الفريق السويسري لقب الصخرة، نظرًا لقوته الكبيرة وصلابته الدفاعية.


وانتقل هاني رمزي إلى فيردر بريمن في عام 1994 في صفقة قدرها مليون ونصف المليون دولار لمدة 3 سنوات، ليصبح بذلك هو أغلى لاعب مصري، إلى جانب أنه أول مصري يلعب في الدوري الألماني، وبعد 4 مواسم قضاها داخل جدران نادي بريمن، وتحديدًا بعد بطولة أمم إفريقيا 1998 وتتويج مصر بالبطولة، قرر أوتو ريهاجل مدرب كايزر سلاوترن التعاقد مع اللاعب، وكان حينها الفريق هو بطل الدوري الألماني، ولعب رمزي لمدة 7 سنوات مع فريق كايزر سلاوترن لتنتهي رحلته في النادي عام 2005، لكن منذ عام 2003 تعرض للإصابة بقطع في الرباط الصليبي ليبتعد عن المباريات حتى رحيله عن النادي في 2005.


وأنهى رمزي حياته الكروية داخل نادي ساربروكن الألماني أحد أندية الدجة الثانية، ليتجه بعدها إلى التدريب وانتقل للدوري المصري عبر بوابة إنبي.


بعدها خاض هاني رمزي تجربة التدريب مع منتخب مصر الأولمبي، وتأهل به إلى أولمبياد لندن 2012، وقدم مستوى باهرا مع مجموعة من اللاعبين أمثال محمد صلاح وأحمد حجازي وأحمد الشناوي، وغيرهم من الجيل الحالي للكرة المصرية، ثم تولى عدة أندية منها الاتحاد السكندري.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock