آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

«عشماوي» يكشف قصة الشرطي الذي رفض إعدامه قبل خلع بنطاله



الإثنين، 26-04-2021
04:06 م
المصريون

رحل أمس  أشهر منفذ
أحكام إعدام في مصلحة السجون المصرية «عشماوي»، تاركًا روايات وقصص غريبة مر بها خلال
فترة عمله التي نفذ فيها 1070 عملية إعدام داخل السجون.
و قال عشماوي في لقاء صحفي قبل وفاةه، إنه خلال إعدامه لمساعد
شرطة من أسيوط، كان يعمل في قسم اللبان، وكانت قضيته قتل سيدة، وأثناء دخوله إلى غرفة
إعدام مساعد الشرطة، نطق صارخا بكلمة “ياااارب.. ياااارب زلزلت المكان لدرجة أن قلوب
جميع أعضاء اللجنة خلعت من صدورهم، وخرجوا جميعا من الغرفة”.
وبحسب رواية سابقة لعشماوي الذي توفي بالأمس، فقد طالب مساعد
الشرطة قبل إعدامه بخلع بنطاله قائلا: “اعدموني بس هاقلع البنطلون”، وبالفعل بعد خلع
بنطاله، وجدوا 45 غرزة طبية، وصرخ قائلا: “ده دليل براءتي”، ولكن قضي الأمر وجرى تنفيذ
حكم الإعدام فيه.
ويروي عشماوي، أنه شعر بظلمه ولكن “ما باليد حيلة”، موضحا
أن هذا الرجل عثر على قطعة أرض وبنى بها بيتا يقطن فيه، ولكن جيرانه كانوا مسجلين خطر،
مضيفا: “المجرمين دول حطوا بنته في طرنش وضربوها بالطوب، ولما راح يدافع عنها ويطلعها،
واحدة من الجيران دول بتشيل إيده عشان يسيب بنته، وبتشده من منطقة حساسة اتسبب إن يحصله
جروح، فبعدها طلع سلاحه وضربها طلقة في دماغها وماتت”.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock