آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

ظهر في «الاختيار 2».. النقيب أحمد وحيد ضحى بحياته من أجل الثأر لزملائه

عرضت الحلقة العاشرة من مسلسل الاختيار2، لقطات استشهاد النقيب أحمد وحيد، الضابط بقطاع الأمن المركزي بمحافظة الإسماعيلية، الذي ينتمي لمحافظة الشرقية، حيث ضحى بحياته للثأر لزملائه بعد تفجير معسكر قطاع الأمن المركزي بالإسماعيلية، الأمر الذي أدى إلى إصابة 2 من زملائه بالعمى، على يد أحد أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية، أثناء مداهمة قوات الأمن لشقة تضم كمية من المتفجرات لاستخدامها في أعمال إرهابية.

وزارة الداخلية تنعي الشهيد

وكانت وزارة الداخلية قد أصدرت بيانا في ديسمبر عام 2013 حول مقتل النقيب أحمد وحيد من قوات الأمن المركزي، حيث قال اللواء هاني عبداللطيف، المتحدث باسم وزارة الداخلية، وقتها، إن النقيب أحمد وحيد عبد الرحيم استشهد فجر اليوم الثلاثاء، أثناء قيامه وقوه أمنية بمداهمة أحد العناصر «الإرهابية» المتورطة في العمليات العدائية التي استهدفت رجال الشرطة والقوات المسلحة والمنشآت الشرطية والعسكرية بمنطقة القناة.

دراسته وحياته

وتخرج النقيب أحمد وحيد من كلية الشرطة سنة 2004، وانتقل للعمل بقطاع الأمن المركزي بالإسماعيلية حتى سنة 2009 ونقل بعدها للعمل بقطاع الإسماعيلية حتي وقت استشهاد سنة 2013.

ويعد النقيب الشهيد هو الإبن الوحيد لأسرته وكان سندا لشقيقته بعد وفاة والده منذ فترة كبيرة، ولديه شقيقيتن «بسنت» و«يارا» وتوفى ولده، وتزوج عام 2007 من المهندسة «بسمة حسن» ولديه 3 أطفال، هم «يوسف» و«مازن» و«زياد». 

استشهاد النقيب

ولقى الشهيد ربه صباح يوم 17 ديسمبر عام 2013، وذلك بعد فض اعتصام رابعة، وشروع جماعة الإخوان الإرهابية في القيام بأعمال إرهابية حيث رصدت الأجهزة الأمنية وجود متفجرات بإحدى الشقق بمحافظة الإسماعيلية لاستخدامها في العمليات الإرهابية، وكان النقيب الشهيد أول من دخل الشقة وأثناء تعامله مع الإرهابي أصابه بطلق ناري استقر بمنطقة الفم، واستشهد في الحال، وتم التعامل مع الإرهابي الذي كشفت التحريات حينها أنه طالب بكلية الطب بجامعة قناة السويس.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock