آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الصحة العالمية: انبهرنا بمواجهة مصر لكورونا كانبهارنا بموكب المومياوات

قالت الدكتورة نعيمة القصير، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، إنّ جائحة فيروس كورونا المستجد، أثرت على المؤسسات والدول، موضحة أنّّ مصر كانت من أوائل الدول التي قدمت رعاية صحية وأولوية للصحة النفسية للمواطنين خلال منصاتها وقت الجائحة.

وتحدّثت القصير، خلال كلمتها في مؤتمر «حقوق الإنسان.. بناء عالم ما بعد الجائحة»، عن حملة «100 مليون صحة»، التي ساعدت مصر في التغلب على العديد من الأمراض وتحقيق نسب شفاء عالية، بعد أن كانت من أكثر الدول إصابة بفيروس سي.

وتابعت ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، أنّ ما تمّ من مبادرات في مصر، كان رؤية صحيحة وجديدة، مشيرة في الوقت ذاته، إلى أنّ منظمة الصحة العالمية، تسعى لتحصل مصر على خطوط إنتاج اللقاحات، وليست مصر فقط، بل جميع الدول الأفريقية.

وأعربت النعيمي في ختام كلمتها، عن انبهارها بجهود مصر خلال فترة كورونا، وانبهارها بالتنظيم والتكنولوجيا والحدث الضخم الذي شهدته مصر السبت الماضي، في إشارة لموكب نقل المومياوات الملكية، الذي شرّفه بالحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي.

مايا مرسي: المرأة المصرية تعيش أزهى عصورها

من جانبها، قالت الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، إنّ السيدات كنّ بين الفئات الأكثر خطورة، إذ تعرضن للعديد من المشكلات، ووجد المركز أنّ النساء يخسرن فرص التوظيف والتعليم، فضلا عن الأعباء المتزايدة للعناية بالأسرة، وزيادة نسبة العنف الذي واجهته المرأة في إطار التعامل مع الجائحة، مستعرضة القرارات والمبادرات والمحاور التي عملت عليها الدولة لدعم المرأة المصرية.

وأكدت مايا، أنّ المرأة المصرية تعيش أزهى عصورها بفضل وجود قيادة سياسة حكيمة حامية للمجتمع، فضلا عن ترجمة حقوقها من خلال قرارات ومؤشرات بارتفاع ترتيب مصر العالمي في التمثيل النيابي، ووصول المرأة إلى منصب وكيل مجلس الشيوخ، للمرة الأولى في تاريخ المرأة المصرية، فضلا عن وصولها لمناصب كمحافظة وقاضية، وغيرها من المكاسب التي حققتها المرأة.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock