آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الرياح الشمسية تعطي أضواء أرجوانية تزين السماء 


دخلت الكرة الأرضية خلال الساعات الأولى من أمس، إلى سيل من الرياح الشمسية تدفق من ثقب أكليلي في الغلاف الجوي للشمس ونتج عن ذلك أضواء أرجوانية رائعة رصدت بالعين المجردة في بعض المناطق حول الدائرة القطبية الشمالية. 

ووفقًا لجمعية الفلكية بجدة، الشفق الأرجواني هو علامة على وجود النيتروجين، ففي بعض الأحيان، تتأثر جزيئات النيتروجين المتأينة «N2 +» الموجودة في الغلاف الجوي العلوي بالرياح الشمسية، مما يؤدي إلى توهجها بلون أرجواني. 

بشكل عام يرجع سبب الألوان المختلفة لأضواء الشفق القطبي لطبيعة الغلاف الجوي للأرض والذي يتكون من غازات مختلفة مثل الأكسجين والنيتروجين.

عندما تضرب الجزئيات المشحونة القادمة من الشمس الذرات والجزئيات في الغلاف الجوي للأرض يتم استثارة تلك الذرات لتعطي الضوء و الذرات المختلفة تعطي ألوان مختلفة والأهم من ذلك فإن الارتفاع يلعب دورًا هامًا في اللون.

والأكسجين على ارتفاع حوالي 60 ميل فوقنا يعطي الضوء الأخضر المصفر المألوف، والأكسجين على ارتفاع أعلى حوالي 200 ميل يعطي الضوء الأحمر، والنيتروجين الأيوني يعطي الضوء الأزرق والنيتروجين الطبيعي يعطي الضوء الأحمر البنفسجي، ولو كان الغلاف الجوي يحتوي غازات أخرى مثل غاز النيون أو غاز الصوديوم فكنا سنرى أضواء شفق قطبية حمراء وبرتقالية وصفراء.

 

اقرأ أيضا|كويكب صغير يحلق قرب الأرض.. اليوم 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock