آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

محافظ البحيرة يشهد ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي بدار الأوبرا في دمنهور


أكد اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، أن مصر لم ولن تنسى ابدا ما قدمته وتقوم به الإمارات الشقيقة وخاصة ما فعله أحد أعظم القادة الذين صنعوا تاريخ المجد لأوطانهم وأمتهم، وهو المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي حفر اسمه وحبه فى وجدان كل مصرى فكان ولايزال وسيظل، رمزًا للعمل الإنساني، وللقيم الإنسانية النبيلة، في مصر والإمارات قلبًا واحدًا وهو ما ظهر جليًا بعلاقات تاريخية، تستند إلى الوعي والفهم المشترك لطبيعة المتغيرات الإقليمية والدولية التي شهدتها وتشهدها المنطقة، والتعامل معها بسياسات ومواقف مشتركة يرسخ لها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى والشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات  لما يحظى به البلدان بحضور ومكانة دولية خاصة، وبما تتميز به سياستهما من توجهات حكيمة ومعتدلة، ومواقف واضحة في مواجهة التحديات الإقليمية المرتبطة بإرساء السلام، ودعم جهود استقرار المنطقة، ومكافحة التطرف والإرهاب، وتعزيز الحوار بين الحضارات و الثقافات.

جاء ذلك خلال الإحتفالية التى تم نظمها ملتقى الشارقة للتكريم الثقافى  بالتنسيق مع المحافظة ووزارة الثقافة اليوم بدار أوبرا دمنهور لتكريم الأديب المصرى سيد أمام ضمن مبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى حاكم الشارقة حيث يهدف الملتقى تسليط الضوء على المثقفين والكتاب والأدباء العرب الذين أسهموا في خدمة الثقافة العربية في العصر الحديث من خلال برنامج تكريمي تشرف عليه دائرة الثقافة بالشارقة.

وذلك بحضور عبد الله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة بحكومة الشارقة بدولة الإمارات، محمد القصير مدير عام الشئون الثقافية بالشارقة، الدكتور هيثم الحاج على رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب نائبا عن الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، الدكتورة نهال بلبع نائب المحافظ، واللواء محمد شوقى بدر السكرتير المساعد، والفنان محمود حميدة، والشاعر حسين القباحي مدير بيت الشعر بالأقصر وأسرة الكاتب والاديب المحتفى به وعدد كبير من مثقفي وأدباء وشعراء البحيرة ومصر وتلاميذ الأديب سيد إمام.

حيث رحب المحافظ، خلال كلمته بالضيوف  على أرض البحيرة وقدم التحية لرئيس دائرة الثقافة بحكومة الشارقة ولجميع الحضور ومثقفي مصر والبحيرة و فنانيها وأدبائها ومفكريها الكرام، وعلى رأسهم المترجم والمفكر الكبير الأستاذ سيد إمام ابن البحيرة المكرّم اليوم، مؤكدا على دور رواد الفكر من الأدباء والمفكرين والشعراء والمثقفين ممن حملوا على عاتقهم رسالة الفكر التنويرى ونشر الثقافة والوعي والمساهمة فى إنتاج جيل واعد صاعد قادر على حمل لواء التنمية والبناء ومحاربة الفكر المتطرف بالفكر القويم المعتدل فبناء الإنسان يبدأ ببناء العقول.

أوضح آمنه، أن محافظة البحيرة مدينة دمنهور احدى منارات الثقافة والفكر التنويري بمصر لما تضمه من صروح ثقافية عملاقة كدار الأوبرا والمكتبة العامة لقصور الثقافة التى تبنى وتشيد يوما بعد يوم تفكير وفكر ووجدان ابنائنا.

واشاد بالفعالية الثقافية والتى تعد هي الأولى بالوطن العربيّ ضمن مبادرة صاحب السمو حاكم الشارقة لرعايته ملتقى الشارقة لتكريم الثقافى بهدف تكريم الشخصيات العربية التى ساهمت فى خدمة الثقافة العربية المعاصرة، مؤكدا إنه لشرفٌ عظيمٌ لنا أن يكون أول مكرّمٍ في تلك المبادرة من مصر ابن محافظة البحيرة المفكر الكبير والمترجم الأستاذ سيد إمام تاكيدا لقيمة الثقافة وبخاصة الترجمة التي تفتح عقولنا على كل جديد يسهم في بناء الإنسان العربي وكم كانت لفتةً كريمةً راقيةً أن يتم تكريم المكرّم في مسقط رأسه، وهو ما يعكس الاهتمام العظيم بالثقافة الإنسانية عموما، والعربية تحديدا وهما أمران ليسا بغريبين على الأشقاء في الإمارات العربية الشقيقة .

كما أكد عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة بإمارة الشارقة أننا في مناسبة جديدة تعزز فيها مكانة الأديب والمفكر في المجتمع وتؤكد على دورهم في الإنارة والفكر والمعرفة، مؤكدًا أن الجهود والمساعي النبيلة لمبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى حاكم الشارقة وإعلانه عن تنظيم ملتقى “الشارقة لتكريم الثقافي”  وهو ملتقى أدبي لتكريم الشخصيات التي أسهمت في خدمة الثقافة العربية المعاصرة.

معربا عن سعادته أن يستهل الملتقى نشاطه في مصر بتكريم الأديب والمترجم سيد إمام كبدايه نشاط قادم للاحتفال بمجموعة من الأدباء والمفكرين بمصر.

كما قدم الشكر لمحافظ البحيرة ولوزارة الثقافة لتنظيم الاحتفالية ودورهم الفعال في الاهتمام بالثقافة والأدب والمعرفة ، كما نقل لجميع الحضور تحيات صاحب السمو حاكم الشارقة .

كما أضاف أن مصر شهدت بالأمس حدثا تاريخيا بموكب المومياوات الملكية بالإضافة إلى عبور كل السفن التي كانت عالقة بقناة السويس كانجاز للمصريين كدولة حديثة قادرة على مواجهة التحديات بإرادة وعزيمة كبيرة .

و قام المحافظ، والشيخ عبدالله العويس، وهيثم الحاج بتكريم سيد إمام، حيث قدم رئيس دائرة الثقافة بحكومة الشارقة جائزة الملتقى للمحتفى به حيث اشتمل التكريم تنظيم ندوة ثقافية واعادة طباعة مؤلفاته الشخصية المكرمة وتقديم شهادة تقدير ومكافأة مالية .

كما قام المحافظ بتقديم درع المحافظة للكاتب والمترجم سيد امام، عبدالله عويس تقديرا للجهود الملموسة اواصر الاخوة والصداقه بين الشقيقتين مصر والإمارات مقدما له الدعوة بزيارة البحيرة دائما كابن من أبنائها.

كما تم خلال الاحتفالية تنظيم جلسة شهادات حول تجربة ومسيرة السيد إمام ادارها الشاعر بهجت صميدة بمشاركة عادل ضرغام، الدكتور محمود الضبع، الدكتور هيثم الحاج على.

اقرأ أيضًا :

زوجها رفضهم بسبب إعاقتهم.. قصة كفاح الحاجة جميلة مع أولادها.. مديونة بفلوس علاجهم وخايفة أتسجن واسيبهم


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock