آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

ضربني زوجي فحرمت نفسي عليه ثم اعتذر.. فماذا أفعل؟.. أمين الفتوى يرد


02:01 ص


الأحد 04 أبريل 2021

كتب- محمد قادوس:

تلقى الشيخ محمد عبد السميع أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، سؤالًا من سيدة تقول:” اختلفت مع زوجي فضربني فحرمت نفسي عليه ثم اعتذر فماذا أفعل؟”.

وفي إجابته، قال أمين الفتوى إنه لا يوجد في الشريعة الإسلامية أن المرأة تقول لزوجها انا حرمت نفسي عليك، وما قلته كان في حالة الغضب بسبب الشجار مع زوجك، مضيفا، عبر فيديو نشرته دار الإفتاء عبر صفحتها على فيسبوك، أن الطلاق والتحريم بيد الرجل لا المرأة، وبالتالي لا يجوز لك أن تمتنعي عن زوجك، وما قلته ليس مانعًا لذلك ولا يعد يمينًا حتى نقول إن عليك كفارة يمين.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock