آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

عضو بلجنة نقل المومياوات: فكرنا في مكان يليق بملوك الفراعنة

قال الدكتور خالد سعد، مدير عام آثار ما قبل التاريخ، عضو اللجنة الفنية لنقل المومياوات، إنه كان مشرفا على غرفة المومياوات الملكية بالمتحف المصري في 1993، وكان هناك فكرا ومقترحا بإنشاء غرفة للمومياوات الملكية، خاصة أنه لم يتم عرضها قبل ذلك بالمتحف المصري بالتحرير رغم تواجدها به.

وأضاف «سعد»، خلال لقائه السبت، مع برنامج «كلمة أخيرة»، المذاع على شاشة ON، وتقدمه الإعلامية لميس الحديدي، أنه بالفعل تم إنشاء غرفة لهذه المومياوات عام 1993، لكن مع الوقت والتقدم العملي، وجدنا أن هناك نوع من الظلم لهؤلاء الملوك العظام، بسبب وضع مومياواتهم بهذه الطريقة داخل غرفة المومياوات بالمتحف المصري، كونها غرفة صغيرة، ومن هنا جاء التفكير في نقل تلك المومياوات الملكية لأحد المتاحف الكبرى.

وأوضح مدير عام آثار ما قبل التاريخ، عضو اللجنة الفنية لنقل المومياوات، أن هناك نقلة نوعية حدثت منذ 15 عاما، على مستوى تحول مصر إلى فكرة المتاحف العملاقة، كاشفا أن الدولة المصرية بدأت تنتبه إلى أنه يجب أن تضم مجموعة من المتاحف، التي يمكنها منافسة المتاحف العالمية، وجاءت البداية بإنشاء المتحف المصري الكبير على مساحة 117 فدان.

وأشار إلى أن مفهوم إنشاء المتاحف أصبح لا يقتصر على فكرة العرض المتحفي فقط، بل يمتد ليشمل كل النواحي، التي تسهل على زواره الوصول إليه بسهولة، بالإضافة إلى احتوائه على مجموعة من الخدمات مثله مثل أي متحف عالمي.  

ونظمت مصر اليوم فاعلية نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، التي شهدت مشاركة غالبية رموز الدولة المصرية وفي مقدمتهم رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock