آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

99 عاما على ميلاد سعد الدين الشاذلي.. مهندس خطة العبور

في  مثل هذا اليوم قبل 99 عاما ولد الفريق سعد الدين الشاذلي، أحد فرسان العسكرية المصرية، ورئيس أركان حرب القوات المسلحة، والذي يعتبر من أهم أعلام العسكرية العربية في العصر الحديث، إذ أنه يعرف بالرأس المدبر للهجوم المصري الناجح على خط الدفاع الإسرائيلي بارليف في حرب أكتوبر عام 1973 بل هو مهندس خطة العبور كاملة، كما يعد مؤسس وقائد أول فرقة سلاح المظلات.

الشاذلي خاض 6 حروب

تاريخه العسكري حافل بالخبرات العسكرية إذا خاض 6 حروب في ظروف متباينة على الأرض المصرية وخارجها، منها مشاركته في حرب فلسطين 1948، الحرب العالمية الثانية، وحرب اليمن وضد العدوان الثلاثي، وغيرها كما أنه مؤسس أول فرقة سلاح مظلات في مصر في الفترة من (1954- 1959)، إلى تتوج مسيرته المشرفة برئاسته أركان حرب القوات المسلحة المصرية في أهم فترة في تاريخ الوطن (1971- 1973)، إذا يحول التفكير من مرحلة التجهيز للدفاع إلى استراتيجية محكمة للهجوم على العدو وتحقيق النصر المجيد فى 6 أكتوبر 1973.

ولد الشاذلي في 1 أبريل عام 1922، بقرية شبراتنا مركز بسيون في محافظة الغربية، وتلقى تعليمه في المدرسة الابتدائية في مدرسة بسيون، لينتقل بعدها مع أسرته للعيش في العاصمة، ويتم دراسته الإعدادية والثانوية بالقاهرة، ثم يلتحق بالكلية الحربية في 1939، ليتخرج من الكلية الحربية في 1940 برتبة ملازم في سلاح المشاة في نفس دفعة خالد محيي الدين.

لقب الشاذلي بـ “فارس الحرب والصمت”، نظرًا لدوره الرائد في حرب أكتوبر المجيدة، لكونه آثر الصمت، ليتولى لاحقًا العديد من المناصب المهمة حيث تم تعيينه أمينا عاما مساعدا لجامعة الدول العربية للشؤون العسكرية، وكما تولى العديد من المناصب المدنية المهمة، ومنها سفير لكل من البرتغال وإنجلترا، ثم عاش بعيداً عن الأضواء حتى رحيله في 10 فبراير 2011، بعد 89 عاما من النضال والبسالة، والتفاني، وتم تكريم أسرته العديد من المرات فضلا عن إطلاق اسمه على  الدفعة 67 بحرية.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock