آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

"إلا الصوم فإنه لي…" لماذا أخفى الله ثواب الصائم؟


01:17 م


الخميس 01 أبريل 2021

كتبت – آمال سامي:

لماذا الصوم عبادة لا يعرف ثوابها إلا الله؟ هكذا سئل الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، في إحدى حلقات برنامجه “والله أعلم” المذاع على قناة سي بي سي الفضائية، ليجيب موضحًا السبب الذي يجعل ثواب الصوم مخفيًا عن غيره من العبادات.

يذكر بداية جمعة قوله تعالى: كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي، موضحًا أن ذلك لأن العبد قد تخالطه نوايا أخرى في غيره من الأعمال، فقد يصلي ركعتين ويطيل فيهما حتى يراه أحد وهو يطيل الصلاة، وقد يتصدق لأن الفقير يعرف أنه يعطيه، فهناك دائما احتمال أن يكون هناك شيء غير النية لله، لكن، يقول جمعة، الصوم هو العبادة التي لا يعرفها حقًا إلا الله سبحانه وتعالى، فقد لا يعرف أحد أن الصائم يأكل أو يشرب في الخفاء، وضرب جمعة مثلًا على ذلك من أن بعض النساء لا تأكل أمام الأطفال أُثناء فترة الحيض على الرغم من أنهم لسن صائمات، وهو دليل على أن الصوم بين العبد وربه ولا أحد يستطيع التحقق من حقيقته إلا الله سبحانه وتعالى، أما الصلاة والحج والتصدق فالناس تدركه وتراه بعينها، “فكما ترك الصائم شهوته وطعامه وشرابه فإن الله سبحانه وتعالى يجازيه عن هذا بنفسه لا عن طريق ملك أو أن من يفعل حسنة يجازى بعشر أمثالها”.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock