آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

لهذا السبب احذر من إزالة شعر الأنف



المواطن- محمد داوود- جدة

العناوين الفرعية

حذر استشاري الأنف والأذن والحنجرة الدكتور حسن سعود، من عادة نتف شعر الأنف باليد؛ إذ إن هذا السلوك ينتهجه كثير من أفراد المجتمع، مبينًا أن ذلك يعتبر من الطرق غير الصحية ويؤدي إلى حدوث رد فعل سريع من الجسم؛ إذ تحدث العطسة وقد تخرج بعض الإفرازات المائية من الأنف في نفس الوقت.

شعر الأنف يمنع دخول الغبار

وقال في تصريحات لـ “المواطن“: يعتبر شعر الأنف جزءًا من نظام الدفاع في الجسم، إذ يساعد في منع الغبار والمواد المسببة للحساسية والجزيئات الصغيرة الأخرى من دخول الرئة، ويؤدي نتفه إلى نمو الشعر الجديد تحت الجلد أو كما يسمى أيضًا الشعيرات الناشبة.

وأضاف : تحدث هذه الحالة نتيجة النتف المتكرر، ولهذا يجب التخلص منه بطريقة قصه بالمقص أو الأجهزة الكهربائية المتوفرة في الصيدليات، وهذه الأدوات الكهربائية لا تعمل علي إزالة شعر الأنف بالكامل بل إنها تقلمه وتقصره فقط، وتتميز بأن شفراتها دوارة وصغيرة وتساعد علي تقليم الشعر داخل الأنف، ولكن يجب توخي الحذر عند استخدامها في إزالة الشعر داخل الأنف لأن ذلك قد يؤدي إلي تلف بطانة الأنف.

فلترة تنقية الهواء

ولفت إلى أن شعيرات الأنف تنقي الهواء الذي نتنفسه أي تعمل كالفلترة، وتبعد الكثير من الشوائب عن الرئة والمجاري التنفسية، كما أن المكان الذي تنمو فيه الشعيرات داخل تجويف الأنف، تتكاثر فيه البكتيريا وحين يقوم الشخص بنتف شعيرات الأنف أو قصها، تنشأ أماكن مفتوحة صغيرة، ما يُمكّن الطفيليات من الدخول إلى المكان.

ونصح بعدم استخدام الشمع لإزالة شعر الأنف لأنه يُمكن أن يؤدي إلي سحب الشعر الفردي ويؤدي إلى نمو الشعر تحت الجلد والإصابة بالعدوى، كما أنه يمكن أن يضر بالجلد بعمق داخل الأنف، كما أن هذه الطريقة قد تكون مؤلمة جدًا أكثر من استخدام الملقط، لذلك من الأفضل تجنب استخدام هذه الطريقة لإزالة شعر الأنف.

شارك الخبر

شارك الخبر