آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

غريفيث يؤنب الحوثيين ويطالب بوقف التصعيد

واشنطن تلوح بعقوبات ولوكوك اتّهمهم بمضايقة موظفي الإغاثة

أنّب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، الحوثيين وطالبهم بوقف هجومهم على مأرب، معلّلا بأنه يعرض حياة ملايين المدنيين للخطر، وأن «السعي نحو تحقيق مكاسب على الأرض بالقوة يمثّل تهديداً لآفاق عملية السلام كلها».

وتحدث غريفيث في جلسة علنية لمجلس الأمن أمس عبر اتصال بالفيديو، لكنها تحولت مغلقة للتشاور حول إمكانية اتخاذ المجلس خطوات تساعد على وقف التصعيد. وأعلنت الولايات المتحدة أنها «تراقب عن كثب» نشاطات الحوثيين بغية «تقييم ما إذا كان هناك ما يبرر» اتخاذ إجراءات عقابية ضدهم، واصفة هجماتهم ضد اليمن والسعودية بأنها «غير مقبولة».

من جانبه، اتّهم وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية منسق المعونة الطارئة، مارك لوكوك، الحوثيين بأنهم «يحاولون بانتظام التدخل في إيصال المساعدات ويقومون بانتظام بمضايقة وكالات الإغاثة وموظفيها»، وأكد أن «هذا غير مقبول». وإذ كرر المطالبة بـ«وقف التصعيد الخطير» في مأرب، دعا إلى وقف نار على الصعيد الوطني في كل أنحاء البلاد.

إلى ذلك، أكد بيان رباعي صادر عن بريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة الحاجة الملحة لإنهاء الحرب في اليمن، مع التشديد على التزامهم الراسخ أمن شركائهم الإقليميين. وأظهر البيان دعما لجهود غريفيث، وأعرب الوزراء عن قلقهم من هجوم الحوثيين الأخير على مأرب واستهدافهم للبنية التحتية المدنية في السعودية، داعين الحوثيين وجميع الأطراف اليمنية للانخراط بشكل بناء في العملية السياسية.
… المزيد



الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock