آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

عضو الشؤون الإسلامية: جماعة الإخوان لوثت صورة الإسلام وأهانت شيخ الأزهر

قال الدكتور عبدالغني هندي عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، إن تاريخ الإسلام لم يشهد مثيلًا للجماعات الإرهابية التي لوثت صورته، لافتًا إلى أنها تروج للأباطيل وتزعم أن الدولة المصرية ضد الدين، إذ تصور نفسها على أنها الدين وأن كل من يخالفها يخالف الدين، وبالتالي فإن كل ما يفعلونه طيلة الوقت هو الدفاع عن الدين، وذلك في معرض تعليقه على ما نفته وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، من شائعات أثارتها الجماعة الإرهابية بشأن حذف آيات من القرآن الكريم، بمناهج العربي والتاريخ.

وتساءل «هندي» في مداخلة هاتفية عبر شاشة «إكسترا نيوز»، عما قدمته هذه الجماعات للدين في السنة التي حكمت فيها البلاد: «لم يفعلوا إلا الأخونة وإهانة الرموز الدينية، فالجماعة أهانت شيخ الأزهر في جامعة القاهرة، ولم يجد كرسيًا يجلس عليه، واعتذر وانسحب من الاجتماع.. فأي إهانة للدين أكبر من هذا الرمز الديني وهو فضيلة الإمام الأكبر؟!».

وتابع: «نريد اسم كتاب ألفته الجماعة يدعو إلى الدين باسم الوحدة الوطنية والتسامح ومحاسن الأخلاق والآداب النبوية التي تعلمناها من الرسول صلى الله عليه وسلم، وأقول إن الإجابة هي الرقم صفر، فهذه الجماعات لم تقدم شيئًا إلا الأخونة واستخدام مال الوقف لمصلحتهم، وقانون مشبوه لبيع أصول الدولة».

وأكد أن هذه الجماعات لا علاقة لها من قريب أو من بعيد بهذا الدين: «هذه الجماعات لا تنظر إلا لمصالحها ولرغباتها، لكن وعي الشعب المصري سيقف سدا منيعا مع دولته وهو يعلم تماما حجم ما يجري إنجازه، وأن هناك الأزهر مؤسسة دينية ووطنية لن تقبل المساس بالدين، كما أن المسؤول العادي يدرك أهمية الدين في حياة الناس».


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock