اخبار التقنيةتقنيةشاشة تقنية

القصة الكاملة لمنع فيس بوك مستخدمى أستراليا من مشاركة المحتوى الإخبارى



منع فيس بوك الأستراليين من مشاركة الأخبار، حيث جاءت هذه الخطوة كرد ضد تحركات الحكومة لإلزام عملاق وسائل التواصل الاجتماعى بدفع مقابل الصحافة الأسترالية، واعتبرت هذه الخطوة علامة فارقة فى المناورات المحمومة على نحو متزايد بين الحكومات ووسائل الإعلام وشركات التكنولوجيا القوية التى وصفها أحد الوزراء الأسترالى بأنها “هجوم على دولة ذات سيادة” وإساءة استخدام السلطة.


وقد تعذر على مستخدمى فيس بوك فى أستراليا الاطلاع على الروابط الإخبارية المنشورة من وسائل إعلام محلية أو دولية، كما أصبح متعذرا على المستخدمين فى الخارج الاطلاع على منشورات الإعلام الأسترالى عبر الشبكة، كما توقف العمل على صفحات رسمية عدة عبر فيس بوك فى البلاد بينها تلك التابعة لهيئات الطوارئ التى تخطر السكان بخطر الحرائق أو الأعاصير أو الوضع الوبائي.


وبحسب موقع metro البريطانى فقد أدانت الحكومة الأسترالية القرار، الذى منع أيضًا مشاركة بعض الاتصالات الحكومية – بما فى ذلك الرسائل حول خدمات الطوارئ – وكذلك بعض الصفحات التجارية، وتخشى المنصات الرقمية من أن يصبح ما يحدث فى أستراليا سابقة مكلفة ستتبعها الدول الكبرى.


وقال وزير المال الأسترالى “جوش فرايدنبرج” إن فيس بوك اتخذ إجراءً صارمًا لأن مجلس النواب فى كانبرا أصدر تشريعًا من شأنه أن يدفع فيس بوك وجوجل مقابل الصحافة الأسترالية، ويجب تمرير التشريع من قبل مجلس الشيوخ قبل أن يصبح قانونًا، وقال فرايدنبرج: “تصرفات فيس بوك كانت غير ضرورية، لقد كانت قاسية وستضر بسمعته هنا فى أستراليا”، مضيفًا أنه لم يتلق أى تحذير قبل أن يتصرف فيس بوك.


فيما قال فيس بوك إن القانون الأسترالى المقترح “يسىء فهم العلاقة بين منصتنا والناشرين الذين يستخدمونها”، وقال وزير الصحة جريج هانت للبرلمان “هذا اعتداء على دولة ذات سيادة” وأضاف “إنه اعتداء على حرية الناس، وعلى وجه الخصوص، إنه انتهاك صارخ لقوة سوق التقنيات الكبرى والسيطرة على التكنولوجيا”.


وقد هدد كل من جوجل وفيس بوك بالانتقام إذا وضعت أستراليا القانون، الذي تؤكد الحكومة أنه سيضمن تلقى الأعمال الإعلامية مدفوعات عادلة مقابل ربط صحافتهم بهذه المنصات، حيث يتطلب اقتراح أستراليا شبكة أمان للتفاوض من خلال لجنة تحكيم.


ولن تتمكن الشركات الرقمية العملاقة من إساءة استخدام مواقعها التفاوضية المهيمنة من خلال تقديم عروض مدفوعات “تقبلها أو اتركها” لشركات الأخبار من أجل صحافتها، وإذا رفضت شركة إخبارية التزحزح، فستتخذ اللجنة قرارًا ملزمًا بشأن العرض الفائز.


وقد هدد موقع فيس بوك بحظر الوصول إلى الأخبار الأسترالية بدلاً من دفع ثمنها بموجب قانون المساومة الخاص بوسائل الإعلام الإخبارية، فيما هددت جوجل بإزالة وظائف البحث الخاصة بها من أستراليا لأنها قالت إن القانون المقترح غير قابل للتطبيق، لكن تهديد جوجل قد تلاشى حيث إنها تدمج بسرعة صفقات محتوى الترخيص مع شركات الإعلام الأسترالية فى إطار نموذج News Showcase الخاص بها.


وأعلنت شركة News Corp التى يملكها روبرت مردوخ عن صفقة واسعة النطاق مع جوجل يوم الأربعاء، وتوصلت منظمة Seven West Media الأسترالية الرئيسية إلى اتفاق فى وقت سابق من الأسبوع، ويقال إن منافستهم Nine Entertainment قريبة من اتفاقها الخاص، وتجرى هيئة الإذاعة الأسترالية المملوكة للدولة مفاوضات.


فيما اتهمت الحكومة فيس بوك بتعريض السلامة العامة للخطر من خلال حظر رسائل خدمات الطوارئ الحكومية مؤقتًا فى اليوم الذى اندلعت فيه حرائق شديدة وتحذيرات من الفيضانات فى أجزاء مختلفة من أستراليا، وكانت تحذيرات الطقس الصادرة عن مكتب الأرصاد الجوية، ومأوى نساء هوبارت، و Betoota Advocate، وهو موقع إلكترونى ساخر سمى على اسم مدينة أشباح أسترالية، من بين أولئك الذين فوجئوا بالعثور على محتواهم محظورًا مؤقتًا على الأقل.


وقال وزير الاتصالات بول فليتشر إنه أخبر فيس بوك أن الحكومة تتوقع استعادة الوصول إلى صفحاتها، وقال السيد فليتشر: “حقيقة أن هناك منظمات مثل إدارات الصحة بالولاية وخدمات الإطفاء والطوارئ … تم حظر صفحاتها على فيس بوك، فهذه مشكلة تتعلق بالسلامة العامة”.


وقال فيس بوك فى بيان: “أى صفحات تتأثر عن غير قصد، سننظر إلى العكس”، وقال السيد هانت إن مستشفى الأطفال الملكى فى ملبورن لم يتم إصلاح خلاصتها بعد أكثر من ثمانى ساعات، فيما قال “فرايدنبرج” إنه أجرى مناقشات بناءة مع الرئيس التنفيذى لشركة فيس بوك مارك زوكربيرج بعد بدء حظر المحتوى.


واستكمل: “لقد أوضح أن لديهم مخاوف بشأن جوانب من الكود، ويذهب إلى تفسير بعض عناصره، وقال فرايدنبرج إنه سيعود إلى ببعض الآراء المدروسة، وقال فرايدنبرج” إن حكومته لا تزال ملتزمة بالقانون الذي يقدم صفقات دفع سخية مع جوجل لوسائل الإعلام الأسترالية.


واستكمل: “هناك دول أخرى تراقب، ولكن أيضًا جوجل وفيس بوك وغيرها من الشركات الرقمية العملاقة تركز بشدة على ما تعنيه، بقدر ما يحدث سابقًا، بالنسبة للبلدان الأخرى”.


فيما قالت News Corp إنها ستتلقى مدفوعات كبيرة من جوجل فى اتفاقية مدتها ثلاث سنوات، والتى تشمل مؤسسات إخبارية كبيرة فى جميع أنحاء العالم الناطق باللغة الإنجليزية، مثل The Wall Street Journal وNew York Post فى الولايات المتحدة، وThe Times وThe صن فى المملكة المتحدة، وThe Australian وSky News فى أستراليا.


وتمتد الصفقة إلى الصوت والفيديو وستتلقى News Corp أيضًا حصة من عائدات الإعلانات من جوجل.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock