آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

أول صورة للشاب المنتحر في «سرابيوم»: حالة نفسية وراء الحادث

قالت مصادر مقربة من أسرة الشاب المنتحر  بقرية سرابيوم التابعة لمركز ومدينة فايد بالإسماعيلية اليوم الجمعة، إن الشاب كان يمر بازمة نفسية خلال الفترة الماضية.

وأضافت المصادر إن الشاب علاء أحمد، 35 عامًا، وشهرته «بطارية»، يعمل  كهربائي سيارات، انتحر شنقاً داخل غرفته بمنزله الكائن بمنطقة غزالة التابعة لقرية سرابيوم بمركز ومدينة فايد، وأضافت المصادر أن أسرة المجني عليه اكتشفت الواقعة صباح اليوم، بعد اختفائه لساعات رغم استيقاظه مبكراً ليعثرو على جثته معلقة في حبل بسقف غرفته.

حالة الانتحار هي الثالث في القرية خلال نفس الشهر والرابعة في محافظة الإسماعيلية، ما عكس ارتفاعا ملحوظا في حالات الانتحار بسبب الضغوط النفسية.

كانت نيابة القنطرة، أمرت بدفن جثمان سيدة في نهاية العشرينيات من العمر، أمس، بعد انتحارها داخل منزلها بمنطقة كيلو 14 التابعة لدئرة المركز، وبحسب أحد الجيران وشاهد عيان علي الواقعة فإن السيدة حاولت الإنتحار في المرة الأولي وفشلت، وقامت بقص الحبل مرة أخرى  وشنقت نفسها .

وكشفت تحقيقات النيابة العامة بعد الإستماع إلي أقوال شقيقة الفتاة ووالدة زوجها أنها كانت تمر بأزمة نفسية حادة خلال الفترة الماضية وهددت بالإنتحار إلا انهم لم يتوقعو تنفيذها للفكرة.

فيما قال مقربون من الأسرة، إنها زارت زوجها في سجن «جمصة»، يوم ارتكاب الواقعة، وعادت وأغلقت باب غرفتها عليها حتى اكتشاف والدة زوجها للواقعة.

ومع بداية عام 2021 شهدت قرية سرابيوم التابعة لمركز ومدينة فايد واقعتي انتحار خلال أسبوع واحد لشاب وفتاة دون 20 عاما.

وبحسب البلاغات الرسمية، تم العثور علي شاب مشنوق داخل غرفته بمنزله بالقرية في 27 يناير الماضي، إثر مروره بأزمة نفسية بحسب كلام والده، دفعت الشاب «أحمد. م. ا»، 18 سنة لاستخدام حبل وربطه في سقف الغرفة وقام بشنق نفسه، لتشهد القرية واقعة أخرى بعد مرور 5 أيام فقط علي الواقعة الأولي.

وقررت فتاة 19 عاما الإنتحار في نفس القرية بتناول دواء مجهول في الثاني من فبراير الجاري، مستغلة خروج والدها ووالدتها من المنزل.

ووفقا لأقوال شقيقتها في محضر الشرطة قررت أنه أثناء دخولها للدور الأرضي اكتشفت جثة شقيقتها علي الأرض وبجوارها علبة دواء وطلبت لها الإسعاف إلا انها فارقت الحياة.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock