آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

دراسة: حليب الأبقار مسؤول عن 26٪ من وفيات الأطفال


 

توصلت دراسة جديدة إلى أن الحساسية من حليب البقر، هي السبب الأكثر شيوعًا لردود الفعل القاتلة لدى الأطفال، وهي تؤثر بشكل متزايد على البالغين.

وبحسب “ديلي ميل”، فإن حليب البقر كان مسؤولاً عن 26٪ من وفيات الحساسية الغذائية لدى الأطفال في سن المدرسة، وفقًا لما قال الخبراء.

يأتي ذلك في الوقت الذي توصلت فيه الأبحاث إلى أن حالات الدخول إلى المستشفى بسبب الحساسية الغذائية الشديدة، قد تضاعفت ثلاث مرات على مدار العشرين عامًا الماضية.

وأظهرت الدراسة، أنه رغم ذلك فإن عدد الوفيات الناجمة عن الحساسية المفرطة المتعلقة بالغذاء – ردود الفعل التحسسية الشديدة – قد انخفض.

وفحص البحث، المنشور في المجلة الطبية البريطانية، حالات دخول المستشفيات في المملكة المتحدة على مدى 20 عامًا.

و درس خبراء من المعهد الوطني للقلب والرئة في إمبريال كوليدج لندن، البيانات من عام 1998 إلى 2018.

وخلال هذا الوقت، تم إدخال 101891 شخصًا إلى المستشفيات في جميع أنحاء المملكة المتحدة بسبب تفاعلات الحساسية الشديدة، ومن بين هؤلاء كان 30700 بسبب الحساسية الغذائية.

ومنذ بداية الدراسة ارتفع معدل الأشخاص الذين تم إدخالهم إلى المستشفى بسبب الحساسية المفرطة بسبب الطعام من 1.23 لكل 100000 شخص في المجتمع إلى 4.04 ، وذلك بحلول عام 2018.

ووجد الباحثون أن أكبر زيادة لوحظت بين الأطفال دون سن 15 عامًا.

ووجد الباحثون أن 152 حالة وفاة تُعزى إلى رد فعل تحسسي شديد ناتج عن الطعام، لكن نسبة الوفيات أيضًا انخفضت بمرور الوقت من 0.7٪ إلى 0.19٪.

هذا وبينت الدراسة أن المكسرات أيضاً كانت مسؤولة عن 46٪ من هذه الوفيات، لكن الباحثون قالوا إن حليب الأبقار مسؤول عن 26٪ من وفيات الأطفال، و5٪ لدى البالغين، على الرغم من أن الحساسية من حليب البقر غير شائعة لدى الأطفال الأكبر سنًا والبالغين.

وكان حليب البقر مسؤولاً عن 17 حالة وفاة من أصل 66 في سن المدرسة، وأضاف الباحثون: “منذ عام 1992، حدث اتجاه تنازلي في نسبة الوفيات بسبب الفول السوداني أو الجوز، لكن الوفيات بسبب التعرض لحليب البقر زادت”.

وتابعوا: “لاحظنا زيادة مقلقة في الوفيات بسبب حليب البقر، وهو الآن السبب الأكثر شيوعًا للتأق الغذائي (الحساسية المفرطة) المميت، لدى الأطفال في المملكة المتحدة.”

وفي الوقت نفسه، يشير الباحثون إلى زيادة وصفات أقلام حقن الأدرينالين الذاتية – والتي تساعد في علاج تفاعلات الحساسية الشديدة.

خلال فترة الدراسة، زادت الوصفات الطبية لحاقن الأدرينالين الذاتي بنسبة 336٪، لكنهم قالوا إن تأثير الزيادة “غير واضح”.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock