آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

حيثيات براءة قاتل حفيدة القذافي: والدتها استبعدت تورطه ولا دليل ضده

تنفرد «الوطن»، بنشر أسباب الحكم الصادر اليوم، من محكمة جنايات القاهرة، ببراءة الليبي محمد السوسي، من اتهامه بقتل المجني عليها ريتاج حفيدة القذافي، آخر رئيس وزراء فى عهد الملكية بدولة ليبيا، في الواقعة التى جرت يوم 19 أكتوبر العام الماضي، داخل كمبوند شهير بالقاهرة الجديدة.

وصدر حكم البراءة، من محكمة جنايات القاهرة برئاسة القاضي حسن محمود فريد، وعضوية المستشارين خالد حماد وباهر بهاء الدين، وذلك في أول جلسة محاكمة عقدتها المحكمة بمقر المحاكمات بالتجمع الخامس، بحضور المتهم وفريق الدفاع الحاضر معه.

لا دليل

وفصّل مصدر قضائي رفيع المستوى لـ«الوطن»، حيثيات الحكم الصادر ببراءة المتهم، بالتأكيد على عدم وجود دليل يحسم إدانة المتهم بارتكاب الجريمة، ما دعا المحكمة للقضاء ببراءته.

الشرفة التي سقطت منها حفيدة القذافي

شاهد رؤية

وأكد المصدر على عدم وجود شاهد رؤية، أبصر المتهم لحظة تنفيذ الجريمة، وهو الأمر الذي عزز براءته.

بنتي وقعت

واستمعت المحكمة لأقوال والدة المجني عليها “ريتاج” والتى أكدت أن ابنتها سقطت وهو ما أدى لوفاتها، مستبعدة وجود شبهة جنائية فى وفاتها، وبرأت ساحة المتهم السوسي من قتل نجلتها.

شقيقة ريتاج

وأكدت شقيقة المجني عليها، أن شقيقتها ريتاج سقطت أيضا، ولم توجه إتهاما لـ«السوسي»، بقتل شقيقتها أو التسبب فى وفاتها.

تحقيقات النيابة العامة

وكانت النياية العامة، باشرت التحقيقات فى القضية، وأمرت بحبس المتهم السوسي، على ذمة القضية، ثم أحالته للمحاكمة الجنائية لإتهامه بالقتل العمد.. واستمعت لأقوال عدد من الشهود منهم إثنان كانا فى الطابق السفلي من الفيلا الدوبلكس التى شهدت الحادث، فضلا عن صديقات المجني عليها.

وقال أحد الشهود، إن مشاجرة نشبت بين السوسي وريتاج بالطابق العلوي من الفيلا الدوبلكس، وبعد انقطاع صوت ريتاج، فوجئ بالمتهم ينزل لهم من الطابق السابع يخبرهم أنها انتحرت بالقاء نفسها، مضيفا: «طلعنا نجري للدور اللي فوق ولقينا الشباك مفتوح، في نفس الوقت جالي اللي كان معايا وقالي إنه شايف جثة ريتاج تحت العمارة فعلا وغرقانة في دمها، ونزلنا بسرعة لتحت ولقينا محمد السوسي جنب جثتها في الشارع، ولما الشرطة جات محمد طلع التلفون بتاعها من جيبه، وأداه للشرطة».

دانيا ونهاد ومرح

كما استمعت النيابة العامة، خلال التحقيقات، لشهادات «دانيا ونهاد ومرح» صديقات «ريتاج»، حيث أكدن على وجود خلافات بينها وبين محمد، بسبب رفضه الزواج منها، رغم وجود علاقة جنسية بينهما.

وقالت دانيا إن المجني عليها هاتفتها قبل ساعات من الحادث، بينما قالت نهاد إنها كانت بصحبة ريتاج في مكان عام، ثم ودعتها للقاء أصدقاء آخرين لها، ثم عملت بوفاتها بعد ذلك، وتوجهت بصحبة «دانيا» إلى الكمبوند الذي شهد الحادث.

أما «مرح»، فقالت إنها تلقت رسالة عبر تطبيق «سناب شات» من حساب ريتاج، وكان ذلك في تمام الساعة 12:20 من صباح الاثنين 19 أكتوبر2020، تطلب منها الاتصال بها، وعدم تسجيل المحادثة بينهما، واتصلت بها مرتين إلا انها لم ترد، وخلدت للنوم، وفي الصباح فوجئت بخبر وفاتها.

وأمرت النيابة في ختام التحقيقات، بإحالة السوسي للجنايات بتهمة القتل العمد، حيث مثُل المتهم أمام محكمة الجنايات اليوم، والتى أصدرت حكما ببراءته.

دفوع محامي المتهم

واستمعت المحكمة اليوم لمرافعة المحاميين الدكتور بهاء أبو شقة ومحمد عبد المنعم محمود، دفاع المتهم، والذين دفعا بانتفاء القصد الجنائي المنسوب للمتهم وانتفاء رابطة السببية بين الفعل المنسوب للمتهم وقتل المجني عليها، وتضارب أقوال الشهود وخلو الأوراق من ثمة دليل يثبت ارتكاب المتهم للواقعة محل الإتهام. 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock