آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

دعاء في جوف الليل: اللهم ألِّف بين قلوبنا واجعل قلوبنا تَلْهَجُ بذِكْرِك وشُكْرِك


02:24 ص


الخميس 14 يناير 2021

الدعاء عبادة وطاعة لله وامتثال لأوامره والبعد عن غضبه وسخطه، وقد ورد عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “يَنْزِلُ رَبُّنَا تَبَارَكَ وَتَعَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ يَقُولُ: مَنْ يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبَ لَهُ، مَنْ يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ، مَنْ يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ”. رواه البخاري، ومسلم.

ومن روائع الدعاء في جوف الليل:

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :
” ما أصاب أحدا قط همّ ولا حزن فقال:
اللهم إنّي عبدك وابن عبدك وابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ فيّ حكمك، عدل فيّ قضاؤك، أسألك بكلّ اسم هو لك، سمّيت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همّي، إلا أذهب الله همّه وحزنه، وأبدله مكانه فرجاً،
قال: فقيل: يا رسول، ألا نتعلمها؟
فقال: بلى ينبغي لمن سمعها أن يتعلمها “.

اللهم ألِّف بين قلوبنا، واجعل قلوبنا تَلْهَجُ بذِكْرِك، ولا تؤاخذنا بما نسينا أو أخطأنا، ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا.. اللهم إنا نسألك التوبة دوامها، ونعوذ بك من المعصية وأسبابها، ونسألك أن تجعل آخر كلامنا لا إله إلا الله موقنين بها، وأخرجنا يا مولانا من الدنيا سالمين من وبالها، وأرحنا من الدنيا وهمومها إلى الجنة ونعيمها، والطف بنا لطف الحبيب في الشدائد ونزولها، يا رجاء المذنبين يا قابل التائبين يا راحم المساكين.

اللهم صلِّ وسلم على سيدنا محمد خير البرية، صلاة تبارك فيها بالذرية، وتحفظنا واياهم من كل أذية، وتصرف بها عنا وعنهم كل فتنةٍ وبليّة، وتجعلنا بها واياهم عندك من السابقين أهل الأولية، وعلى آله وصحبه.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock