آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

أسهم تويتر تهوى 8% في ألمانيا بعد تعليق حساب ترامب.. ما السبب؟

اشترك لتصلك أهم الأخبار

هوى سهم تويتر المُدرج في ألمانيا 8%، خلال أولى جلسات الأسبوع، بعد أن أوقفت الشركة نهائيا حساب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء يوم الجمعة.

قالت الشركة إن تعليق حساب ترامب، الذي له ما يربو على 88 مليون متابع، جاء بسبب خطر المزيد من العنف، وذلك بعد اقتحام مبنى الكونجرس الأمريكي يوم الأربعاء.

فيما بعد، أصدر «تويتر» بيان كامل، سرد فيه أسباب الإغلاق، والتي جاءت كالآتي: «قمنا بتقييم التغريدتين المشار إليهما أعلاه في إطار سياسة التحريض على العنف، والتي تهدف إلى منع تمجيد العنف الذي يمكن أن يلهم الآخرين لتكرار أعمال العنف، وقررنا أنهما من المرجح بشكل كبير، أن تشجع الناس وتلهمهم لتكرار الأعمال الإجرامية التي حدثت في مبنى الكابيتول الأمريكي في 6 يناير 2021.

ويستند هذا التحديد إلى عدد من العوامل، بما في ذلك:

فسر بعض مؤيدي الرئيس ترامب، تصريحه حول أنه لن يحضر حفل تنصيب المرشح الديمقراطي المنتخب، جو بايدن، كتأكيد إضافي على أن الانتخابات لم تكن شرعية، ونظر إليه على أنه يتنصل من ادعائه السابق عبر تغريدتين (1، 2)، من قبل نائبه، حيث قال رئيس الأركان، دان سكافينو، إنه سيكون هناك «انتقال منظم» في 20 يناير.

وقد تكون التغريدة الثانية أيضا بمثابة تشجيع لأولئك الذين يحتمل أن يفكروا في أعمال عنف، بأن التنصيب سيكون «آمنا»، لأنه لن يحضر.

كما يتم تفسير استخدام عبارة «American Patriots»، لوصف بعض أنصاره، على أنها دعم لمن يرتكبون أعمال عنف في مبنى الكابيتول الأمريكي.

وتجدر الإشارة إلى أن قوله بإن مؤيديه لديهم «صوت كبير في المستقبل» وأنه «لن يتم ازدراؤهم أو معاملتهم بشكل غير عادل بأي شكل من الأشكال!!!» يفسر على أنه مؤشر إضافي على أن الرئيس ترامب لا يخطط لتسهيل «انتقال منظم»، وبدلا من ذلك يخطط لمواصلة دعم، وتمكين، وحماية، أولئك الذين يعتقدون أنه فاز في الانتخابات.

وبدأت بالفعل خطط الاحتجاجات المسلحة المستقبلية في الانتشار في «تويتر» وخارجه، بما في ذلك هجوم ثانوي مقترح على مبنى الكابيتول، ومباني الكابيتول في الولايات المتحدة، في 17 يناير 2021.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    150,753

  • تعافي

    119,212

  • وفيات

    8,249


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock