اخبار التقنيةتقنيةشاشة تقنية

تغييرات بعد الولادة فى فترة النفاس قد تعاني منها فلا تقلقي

ماهي تغييرات بعد الولادة التي تحدث للمرأة في فترة النفاس ؟ أن النفاس هي الفترة بعد الولادة مباشرة ، وهي مرحلة أساسية فى حياة كل أم جديدة وتبدأ بعد الولادة مباشرة وتدوم حوالي من 6 إلى 8 أسابيع ، وهي فترة تحتاج فيها الام إلى عناية فائقة وراحة وتغذية صحية ونوم كافي ، ويمر جسم الأم بعدد من التغييرات العاطفية و الجسدية اثناء تعلم موازنة المسؤوليات التى تأتي مع الأمومة ، وفي هذة المقالة سنوضح لكم بعض التغيرات التى تعاني منها المرأة فى النفاس .

تغييرات بعد الولادة قد تعاني منها المرأة

تأتي الفترة بعد الولادة مع مجموعة من التغييرات الجسدية و العاطفية وهذة بعض التغييرات التى يتعرض لها جسم الأم  :

 أولاً : تغييرات بعد الولادة الجسدية :

1- الإمساك  : هناك احتمالات كبيرة بإصابة الأم بالإمساك سواء كانت الولادة قيصرية أو طبيعية ، وقد يكون السبب هو استهلاك مكملات الحديد التى تبطئ من حركة الأمعاء .

2- التهاب الثدي : بعد الولادة مباشرة يمتلئ الثدي بالحليب ، مما قد يؤدي إلى التهاب الثدى وتصلبه مما يُسبب وجع وألم ، لذلك من الأفضل إرضاع الطفل مباشرة وبشكل منتظم لتجنب التهاب وتصلب الثديين .

3- هبات ساخنة  : تعانى معظم الامهات من الهبات الساحنة والعرق الشديد لبضع أسابيع بعد الولادة .

4- سلس البول : تؤدي الولادة إلى إضعاف عضلات الحوض مما يؤدي للإصابة بسلس البول ، وهذة الحالة شائعة فى حالات الولادة الطبيعية خاصة التى تطلب عملية توسيع للمهبل .

5- فقدان الوزن : بعد الولادة تشعر الام بانها أخف وزناً قليلاً ، وكلما يرضع الطفل طبيعياً من ثدي امه كلنا زادت فرصتها في فقدان بعض الكيلو جرامات من وزنها ، حيث أنه من المعروف أن الرضاعة الطبيعية تساعد فى استعادة الوزن قبل الحمل . شاهدي طرق انقاص الوزن بعد الولادة

6- آلام المهبل : قد تتعرض بعض الأمهان من تمزق أغشية المهبل أثناء عملية الولادة الطبيعية مما يُسبب بعض الجروح التى يصاحبها آلام شديدة مع صعوبة فى الجلوس والحركة خلال أول فترة فى النفاس .

7- نزيف المهبل : بعد عملية الولادة مباشرة يبدأ نزول دم مع افرازات مهبلية تُشبه الدورة الشهرية ولكنها تكون أغزر فى الكمية وأغمق فى اللون وقد تستمر لمدة أربعين يوماً ولكن يبدأ لونها أن يتحول إلى الأصفر أو البنى بعد أسبوعين من عملية الولادة .

8- انقباضات الرحم : تعاني الأم بعد الولادة من التقلصات المؤلمة وذلك بسبب انقباضات الرحم وذلك نتيجة لإفراز هرمون الأوكسيتوسين أثناء الولادة الطبيعية وتُشبه هذة التقلصات التشنجات المهبلية التى تُصحاب الدورة الشهرية . بالصور تمارين البطن بعد الولادة

9- البواسير : قد تصاب بعض السيدات بعد الولادة الطبيعية بالبواسير وذلك نتيجة لعملية الدفع ( الحزق ) أثناء الولادة التى تؤثر على الأمعاء وتؤدى لتورم منطقة الشرج ونزول البواسير .

10- تساقط الشعر : تعاني الامهان خلال فترة النفاس من نقص الفيتامينات والخلل الهرموني فى الجسم مما قد يُسبب تساقط الشعر بعد الولادة وضعفه وتكسره وقد يؤدي ذلك لإصابة الأم بحالة من الحزن والاكتئاب .

11- آلام الظهر : قد يتأثر الظهر بسبب الأوضاع الخاطئة التى قامت بها الأم خلال الحمل مما يؤثر على عضلات وفقرات الظهر خاصةً مع زيادة الوزن خلال فترة الحمل ، وقد يزول ألم الظهر بعد عودة عضلات البطن لطبيعتها  وذلك خلال حوالي 6 أسابيع بعد عملية الولادة .

ثانيا : تغييرات بعد الولادة العاطفية :

قد يتغير المزاج بعد عملية الولادة من ام لأخري ، قد تشعر بعض الأمهات بالسعادة و البهجة واليقظة بعد عملية الولادة ، بينما يشعرن بعض الأمهات بالاكتئاب وخيبة الأمل والإرهاق والحزن ، وفيما يلي بعض التغييرات العاطفية الشائعة عند الأمهات بعد الولادة مباشرة و خلال فترة النفاس  .

1- التغيرات المزاجية خلال فترة النفاس : تشعر الكثير من الامهات بالرغبة فى البكاء والغضب خلال الأسبوع الأول بعد عملية الولادة ، ويطلق على هذة الحالة ” اكتئاب ما بعد الولادة ” ويعاني منه العديد من الأمهات ويرجع ذلك للتقلبات والتغيرات فى المستويات الكيميائية و الهرمونية بعد يومين إلى أربعة أيام من عملية الولادة .

2- اكتئاب ما بعد الولادة : غالباً تصاب المرأة بعد الولادة خلال فترة النفاس بحالة من الاكتئاب بعد الولادة حيث أنها تشعر بالخوف والحزن والاكتئاب والتعب باستمرار لفترة من أسابيع أو أشهر بعد الولادة ، ويصيب اكتئاب ما بعد الولادة واحدة من كل عشر نساء ، وقد يؤثر هذا الاكتئاب على علاقة الأم بطفلها.

3- التهيج : قد تجد الأم صعوبة فى النوم بعد الولادة وذلك بسبب الرضيع وبكائه مما يزيد من حالات التوتر والإجهاد لديها مما يزيد من الشعور بالضيق والتهيج ، لذلك أفضل طريقة هى النوم عندما تجد الوقت مناسب ويكون الرضيع نائماً .

4- الشعور بالقلق : تشعر الأم بالقلق بعد الولادة بسبب العديد من الأمور كالرضاعة الطبيعية والقلق بشأن التعامل مع الطفل ورعياته ، لذلك ننصح الأم خلال النفاس ألا تفكر كثيراً والسماح للأمور بالاستقرار من تلقاء نفسها .

5- الشعور بالذنب : عادة الأم هى التى تقوم بتقديم الرعاية الاساسية للرضيع و لجميع أفراد الأسرة ، وقد تجد نفسها لا تمتلك الوقت الكافى لزوجها أو أولادها الآخرين حيث ان الرضيع يأخذ أكبر وقت واهتمام مما يجعلها تشعر بالذنب ، لذلك حاولي تخصيص بعض الوقت من اليوم لتقضيه مع من تحت .

6- الفتور فى الرغبة الجنسية : تعاني بعد الامهان فى عدم الرغبة الجنسية تجاه زوجها وذلك بسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين فى الجسم بعد الولادة مما يُقلل من الرغبة الجنسية لدى الأم بالإضافة إللى أن الطفل يأخذ من أمه الكثير من الوقت والاهتمام والمجهود مما يؤثر علي علاقتها الحميمية مع زوجها .

هذة أهم التغييرات الجسدية و العاطفية التى تعاني منها الام بعد عملية الولادة ، لذلك تحتاج الام فة هذة المرحلة إلى المزيد من الدعم الجسدي و المعنوي


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock