آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

اليوم.. صلاة الغائب على ضحية «مركب الموت» بعد دفنه بليبيا

أعلن أهالي قرية منية الحيط، التابعة لمركز إطسا بمحافظة الفيوم، أداء صلاة الغائب، اليوم السبت، عقب صلاة الظهر بمسجد رفعت شعت، على شهيد «لقمة العيش» ناجي محمد حميدة، الشهير بـ«بدري محمد فلة» عقب عثور بعض الليبيين، أمس الجمعة، على جثته متحللة، جراء بقائها في مياه البحر الأبيض المتوسط لمدة 25 يومًا، حتى قذفتها المياه على شاطي بوشيكة بالملاحة، وتعرفوا عليه من بطاقته الشخصية.

وتم إخطار قوات الشرطة ببوشيكه، حيث تبين أن الجثمان لشاب من الفيوم يدعى ناجي محمد حميدة محمد، ولقى مصرعه في حادث غرق مركب هجرة غير شرعية قبالة السواحل الليبية بمنطقة السلوم.

وعلى الفور حضرت قوات البحث الجنائي البردي، ومسؤول حرس السواحل البردي، ومسؤول النقطة البحريه البردي، ومركز شرطة الملاحة ومواطنين من الملاحة، وقاموا بدفنه في نفس مكان العثور عليه.

تجدر الإشارة إلى أنّ أسرته كانت قد ناشدت المسؤولين بالعثور على جثمان نجلهم وتسليمه لهم ليتمكنوا من دفنه في مقابر أسرته بمسقط رأسه بقرية منية الحيط، حتى يتسنى لهم زيارة قبره.

يذكر أنّه بذلك، يرتفع عدد الضحايا الذين فقدتهم قرية منية الحيط حتى الآن إلى 6 أشخاص، فقدوا حياتهم خلال الهجرة غير الشرعية على القارب نفسه، الذي كان يتجه بهم إلى ليبيا، وهم شعبان محمد صادق، وإبراهيم سعيد كامل، وصابر جابر عبد السلام، وحمودة فرج عبد الهادي، وهاني خلف إدريس.

 كما شهدت قرية الغرق التابعة لمركز إطسا أيضًا، مصرع أحد الشباب من القرية في حادث غرق مركب هجرة غير شرعية خلال السفر إلى إيطاليا، حيث عُثر على جثمان سعيد عبد الحميد قبالة سواحل صبراته، بينما ظل آخر يدعى حين سكر مفقودًا حتى الآن حيث لم يتم العثور على جثمانه كما أنّه لم يتم القبض عليه.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock