آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

أعمل إيه علشان أقدر أتحمل الابتلاء؟.. مصطفى حسني: هذا الدعاء حصنك الحصين


02:09 م


الجمعة 08 يناير 2021

كـتب- عـلي شـبل:

أكد الداعية مصطفى حسني أن الله تعالى يبتلي عباده بالابتلاءات ويفتح أمامهم أبواب الرحمة، فهو سبحانه قريب من عباده، ونصح لاعية بدعاء النبي للتحصين عند كل ابتلاء.

وقال حسني: لسان حال ناس كتير مننا مع كثرة الفتن والابتلاءات.. ربنا سبحانه وتعالى ماسبش صاحب كل بلاء إلا وفتح له أبواب كتير يدخل منها على الله ويسد أبواب فتنة الابتلاءات المتتالية.

ونصح حسني، عبر صفحته على فيسبوك، بـ3 خطوات “علشان تعرف تتحرر من فتنة الابتلاءات المتتالية”، وهي:
1. الدخول في معية الله الكاملة
2. استشعر أنك مُراد وأنك اصطفيت لو حواليك ابتلاءات كثيرة
3. العوض في الدنيا

وتابع حسني: ربنا سبحانه وتعالى ماعندوش ضد لاسم الله القريب.. إنما ربنا القريب فقط.. مش القريب البعيد.. ربنا الرافع الخافض.. المعز المذل.. لكنه القريب بس.. الرحيم بس.. بالتالي ساعات إحنا اللي بنبقى محتاجين نستشعر القُرب ده وإنه دايمًا معانا.. وأكتر حاجة ربنا صبرنا بيها على الابتلاءات المتتالية علشان يحمينا من الفتنة دي.. إن اللي عنده أزمات كتيرة في حياته قريب جدًا من ربنا.. وإن ربنا اختصه بشيء وإن الدنيا هتعدي بسرعة..

وأكد الداعية أن فرج الله تعالى يقينا سوف يأتي، قائلًا: نحن نسأل الله العافية.. محدش يتمنى البلاء.. بس يوم القيامة من اللي هيتشاف في أحوال أهل الصبر واليقين في الله في أوقات البلاء وقت حزنهم وتعبهم وإحساسهم بالضيق.. لكن يقينًا رب العالمين فرجه سيأتي..

ولو عافرت وحاولت إنك ماتستسلمش لصوت الشيطان اللي بييأسك من وجود ربنا حواليك في كل لحظة ضيق.. وقفلت باب فتنة الابتلاءات المتتالية ودخلت على الله من باب المعية.. ربنا يقينًا هيقدرك.. هو بيقولك كده.. قال: “من استسلم لقضائي.. وشكرني على نعمائي.. ورضي عني في بلائي.. بعثته يوم القيامة مع الصديقين”..
“يا داود، أتعلم من أسرع عبادي مرورًا على الصراط؟ الذين يرضون بحكمي وألسنتهم رطبة من ذكري”. – حديث قدسي
الحمد لله على كل أزمة بتحصل.. وأي ابتلاء يجي ورا ابتلاء..

ونصح حسني بدعاء النبي في مواجهة الابتلاء، قائلًا: مع أبسط حاجة بتحصل بتخالف مراد الإنسان.. لغاية أكبر أزمة.. سيدنا النبي ﷺ علمنا نقول: “إنا لله وإنا إليه راجعون.. اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرًا منها”.. إلا أخلفه الله خيرًا منها.. سيدنا النبي ﷺ وعد بكده.. عيش بالذكر ده “إنا لله وإنا إليه راجعون.. اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرًا منها”.. وخليه حصنك أمام فتنة الابتلاءات المتتالية..


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock