آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

كويكب جديد كشط الغلاف الجوي للأرض


اكتشف كويكب جديد تمت تسميتة – 2020 VT4 –  يتراوح قطره بين 5  و 11 مترا، وتبين انه كشط الجزء العلوي من غلافنا الجوي يوم الجمعة  13 نوفمبر 2020.

وتم اكتشاف الكويكب بعد يوم واحد من عبوره قرب الأرض، بعد مراجعة بيانات نظام الإنذار المبكر (أطلس) في هاواي، وبعد تحليل مداره اتضح أنه كان في أقرب مسافة  عند الساعة 08:20 مساء بتوقيت السعودية ( 05:20 مساء بتوقيت غرينتش) على ارتفاع 383 كيلومتر فوق جنوب المحيط الهادي وهو يتحرك بسرعة 48,303 كيلومتر بالساعة وقد اعطي في البداية تسمية مؤقتة  A10sHcN.

ووفقاً لجمعية الفلكية بجدة، الكويكب مر على نفس إرتفاع مدار محطة الفضاء الدولية لكن لم تكن هناك فرصة ليحدث اصطدام بينهما  لأن الفضاء كبير جدًا – والمحطة الفضائية والكويكب كلاهما صغيران نسبيًا – لدرجة أنه من غير المرجح أن يصطدم كويكب بهذا الحجم بمختبر الفضاء.

مع ذلك، فإن هذا الكويكب اقترب جدًا من الأرض، لقد كان قريبًا جدًا لدرجة أنه كاد يمر خلال الثرموسفير، وهي طبقة من الغلاف الجوي على إرتفاع 80 إلى 112 كيلومتر فوق سطح الأرض ما يعني لم يكن بعيدًا  حيث تتفكك معظم الصخور الفضائية على شكل شهب، ولو اخترق هذا الكويكب الغلاف الجوي للأرض لكان تسبب في ظهور شهاب ساطع يمكن رؤيته حتى في سماء النهار.

وبشكل عام لم تكن الكرة الأرضية في خطر، لان صخرة فضائية بهذا الحجم ليس لديها فرصة للوصول إلى سطح الأرض سليمة، حيث يحمينا الغلاف الجوي، ولو كان دخل الغلاف الجوي لكان تبخر في الغالب، بسبب الاحتكاك مع الهواء، على الرغم من وجود احتمال كبير لوصول شظايا من الكويكب سطح الأرض كاحجار نيزكية ، في هذه الحالة على الأرجح فوق المحيط.

وتشير البيانات إلى أن الكويكب 2020 VT4 كان من نوع أبولو يكمل دورة حول الشمس كل 1.5 عام. ومع ذلك ، فقد اثرت عليه جاذبية الأرض  على مسار الكويكب ، ويجب أن يكون الآن كويكبًا من نوع آتون ، بمدار جديد يبلغ حوالي 10 أشهر.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock