آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

كلارك: طيران الإمارات تتعاون مع «فايزر» وآخرين لمواجهة تحدي نقل اللقاح

ذكر سير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات، أن الناقلة تعمل مع كبريات الشركات العالمية المتخصصة في انتاج الأدوية، وفي مقدمتها «فايزر» الأمريكية، للتصدي للتحديات اللوجستية المتعلقة بنقل وتوزيع اللقاحات المُضَادة لفيروس «كورونا» المُستَجَد في كافة دول العالم. 

وأجرت شبكة «سي إن بي سي» الأمريكية مقابلة حصرية مع كلارك أمس، وتطرق خلالها إلى قضية نقل اللقاحات المُحتملة المضادة للفيروس.

وكانت «فايزر» قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها طورت بالتعاون مع نظيرتها الألمانية «بيوإنتك» لقاحاً ضد الفيروس بنسبة كفاءة تتجاوز 90%. وأكد كلارك خلال المقابلة أن طيران الإمارات وأطراف أخرى في الصناعة تبحث مع «فايزر» وشركات عالمية أخرى لإنتاج الأدوية كيفية التصدي للتحدي اللوجستي المعقد الخاص بنقل اللقاحات. 

وقال كلارك: «تحاول صناعة الطيران أن ترسخ أفضل الممارسات، ومنها ما يتعلق بسلاسل التوريد التابعة للغير. ونهدف من هذه الممارسة اللوجستية إلى ضمان نقل اللقاحات إلى الأسواق التي تحتاجها على نحو مُلِح. وبصفة أساسية إلى الكوكب بأكمله».

وأضاف: «وسيكون التوزيع اللوجستي للقاح كهذا بهذا الطابع، بِحُكم الظروف التي يتعين شحنه في ظلها، بمثابة تحدي للصناعة».

وأوضح كلارك أن اللقاح المُحتَمَل من «فايزر» يتعين حفظه في درجة حرارة تبلغ حوالي 100 فهرنهايت «70 درجة مئوية»، وذلك كي يحتفظ بكفاءة مثالية. 

وقال كلارك: «نعمل على نقل هذا اللقاح في حاويات مُصَمًمَة خصيصاً على متن طائراتنا، في مخازن البضاعة التابعة لنا، وفي مقصورات الطائرات، ونُبقِي عليهم في نفس هذا المستوى في نقطة التوزيع».

وأضاف: «لدينا المُبَرٍدَات، أجهزة التجميد، كما لدينا التحكم اللوجستي الذي يتيح للطائرة نقل اللقاح إلى أجزاء متعددة من العالم، بينما لا يستطيع الآخرون ذلك».

وكانت «فايزر» قد ذكرت بعد الإعلان عن كفاءة اللقاح الجديد أنها تتوقع في ظل الشواهد الحالية أن تنتج ما يصل إلى 50 مليون جرعة من اللقاح خلال الفترة المتبقية من 2020، وما يصل إلى 1.3 مليون جرعة في 2021.

وقال كلارك: «إذا ظهرت لقاحات جديدة في السوق، وهو ما قد لا يُعَدُ أمراً شاقاً إلى حد بعيد بالنظر إلى الظروف الملائمة لنقلها، فمن الممكن نقلها في درجة حرارة تبلغ- 10 أو – 5 درجات مئوية، وهو ما يتيح لنا فرصة أفضل للحصول عليها في القريب العاجل».

وذكر كلارك أن لقاح «فايزر»، وغيره من اللقاحات، قد يكون لها تأثير إيجابي على تعافي الاقتصاد العالمي، وبصفة خاصة فطاع الطيران والطلب العالمي عليه.

وقال كلارك: «لأنه سيكون لدينا لقاح خلال 2021 بكميات كبيرة، أو على الأقل بحسب سرعة الشركات في انتاجها، فإنه يمكننا القول إنه خلال شتاء العام المقبل، أي في الربع الأخير «أكتوبر، نوفمبر وديسمبر 2021»، سنرى عودة الطلب العالمي على الطيران».

واختتم: «ثمة ضرورة عالمية مُلِحًة لعمل ذلك».

طباعة
Email





الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock