آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

اكتشاف علمى: غدة لُعابية رابعة في جسم الإنسان

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فى مفاجأة غير مسبوقة، أعلن علماء هولنديون أنهم اكتشفوا عضوًا جديدًا فى جسم الإنسان، بعد قرون من الفحص والتدقيق، وقالوا إن العضو الجديد يقع فى منطقة الرأس، وهو عبارة عن زوج من الغدد اللعابية الكبيرة، توجدان حيث يلتقى تجويف الأنف مع الحلق، حسبما نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، الثلاثاء.

وأعلن العلماء أنه إذا تأكدت النتائج، فإن ما وصفوه بـ«المنبع المخفى للعاب» يمكن أن يمثل أول اكتشاف من نوعه منذ نحو 3 قرون.

وقال الدكتور ماتيس فالستار، الجراح والباحث بمعهد السرطان الهولندى، والذى شارك فى الدراسة، التى نُشرت بمجلة Radiotherapy and Oncology: «الآن، نعتقد أن هناك نوعًا رابعًا من الغدد اللعابية».

وبدوره، قال الدكتور ووتر فوجل، إخصائى علاج الأورام بالإشعاع فى المعهد الهولندى للسرطان، مؤلف الدراسة: «موقع الغدتين الجديدتين ليس سهلًا الوصول إليه، ونحتاج إلى تصوير حساس للغاية لاكتشافه، والاكتشاف الجديد قد يساعد فى تفسير سبب إصابة الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الإشعاعى لسرطان الرأس أو الرقبة بجفاف مزمن فى الفم ومشاكل فى البلع».

وأُجريت الدراسة على 100 شخص، يعانون سرطان البروستاتا أو سرطان الإحليل، بينهم امرأة واحدة. وأوضحت الصحيفة أنه تم التوصل إلى هذا الاكتشاف أثناء فحص مجموعة من صور المسح من آلة يمكنها تصوير الأنسجة بتفاصيل عالية، ولاحظ الباحثون وجود جسمين غير مألوفين يقعان فى مركز بالرأس، وهو ثنائى من الغدد المسطحة الطويلة بطول بضع بوصات، وملتصقتان بشكل خفى فوق الأنابيب التى تربط الأذنين بالحلق، وشرَّح الأطباء الأنسجة، ووجدوا أن الغدتين تحملان أوجه تشابه مع الغدد اللعابية المعروفة الموجودة أسفل اللسان، وأن الغدتين الجديدتين مربوطتان بقنوات تصريف كبيرة، فى إشارة إلى أنهما كانتا تنقلان السوائل من مكان إلى آخر.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    105,883

  • تعافي

    98,516

  • وفيات

    6,155


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock