آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الانتخابات الأمريكية والموجة الثانية لكورونا تحددان مصير الذهب

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قال تقرير لمجموعة سبائك الكويت، إن الذهب تشبث بمستوى 1900 دولار للأونصة نهاية الأسبوع الماضي رغم حدة التقلبات، حيث هبط الذهب من 1925 دولار للأونصة بداية الأسبوع إلى 1887 دولار خلال جلسة الثلاثاء الماضي متأثرا بقوة الدولار وحاجة المستثمرين إلى عمليات التسييل، والتوجه إلى بورصات الأسهم.

وسرعان ما عادت الأونصة للارتفاع مع ظهور أخبار موافقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الحزمة التحفيزية قبل موعد الانتخابات الرئاسية مطلع نوفمبر القادم، مما منح الذهب مزيد من القوة أمام الدولار لتستقر الاونصة مره أخرى فوق 1900 دولار، ليؤكد المعدن الأصفر انه الملاذ الامن في الايام القادمة التي تغيب عنها الشفافية واستدامة الاستقرار في البورصات العالمية.

أضاف التقرير أن احتمالات صعود الذهب في الأيام القادمة هي الأقرب، مستنده في توقعاتها على عنصرين أساسيين أولهما الانتخابات الأمريكية وعدم وجود ترشيحات مؤكدة لفوز أحد المرشحين، مما يعني أن الذهب سيكون السبيل الأفضل للمستثمرين لحين انتظار إعلان نتيجة الانتخابات، ووضوح السياسة المالية للفيدرالي مع الرئيس الأمريكي الجديد، أما العنصر الثاني فيتمثل في عودة المخاوف من انتشار الموجة الثانية لفيروس كوفيد 19 حيث بدأت تعود أوروبا للإغلاق بسبب انتشار وتزايد حالات الإصابة مؤخرا، وهذا العنصر يزيد من الإقبال على الذهب كملاذ آمن للتحوط ضد التضخم والانكماش الاقتصادي خلال فترة الحظر القادمة.

وأوضح التقرير أن الذهب مازال يلمع في الاسواق والإقبال على الشراء يتزايد مع كل دعم تلامسه الاونصة، وظهر ذلك جليا خلال جلسة الثلاثاء حيث صعد الذهب بقوة مدعوما بقوة الشراء عندما هبطت الأونصة قرب 1885 دولار واستقرت معظم جلسات الخميس والجمعة قرب مستوى 1910 دولار، مما يؤكد أن الصعود باتجاه 1930 دولار هو الأقرب وإن الشراء في الوقت الحالي يعتبر أمر طبيعي للاستفادة من الصعود.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    105,297

  • تعافي

    98,157

  • وفيات

    6,109


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock