آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

مخرج أفلام "محمد رمضان" يفتح النار على "إسلام البحيري": "جاهل يشكك في الدين"


فتح مخرج مصري، اشتهر بأعماله مع الممثل محمد رمضان، النار على الإعلامي إسلام البحيري، بسبب تصريحاته المشككة في الدين الإسلامي.

وكتب المخرج محمد سامي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:”لم اري في حياتي شخص مستفز وجاهل ومحرض علي هدم القيم الخلقيه وحريص علي التشكيك في تعاليم الدين واركانه وصحة التراث الاسلامي ومتطاول علي صحابة رسول الله الكريم والعلماء الاجلاء ومجادل بالباطل وضعف الحجه ويكذب في نفس الحلقه وينفي ما قاله باستفزاز متناسي ان ما قاله اصبح مسجل مثل هذا الشيء السيء (اسلام البحيري )”.

وتابع سامي الهجوم على البحيري: “شخص مخرب يلهو بافكار مخربه لهدم العقائد والمجتمع ، انا شخص وسطي وبحترم التفكير والبحث ولكن ما يفعله هذا الشخص ليس تفكير او بحث ده جهل وهدم ومحاوله للجدل والتطاول من اجل الشهره والاختلاف، اقول كلام مختلف واهدم الدين فيلتف حولي جهله افكاري بتريحهم عشان مايجهدوش نفسهم بمناسك الدين واشكك في ناس طاهره محترمه كان اجتهادهم من اجل الاسلام مش من اجل كام ظرف من كام محطه”.

وختم محذرًا: “اتقي الله يا اخي بدل ما تشوف مرض من صاحب الدين اللي انت بتفتي فيه”.

ومضى قائلاً: “ولو مقتنع بافكارك الملوثه وانا ظالمك اقعد اقتنع بيها لوحدك فبيتك علمها لعيالك واعمل بيهم طايفه علي مزاجك بس ابعد عن عيالنا احنا وافكارهم”.

وقال سامي: “البوست ده انا كتبته لأني بقالي يومين بتفرج عل مناظرات هذا الشخص الكريه واول مره اشوفه واسمعه ومش مصدق نفسي ومش عارف ده مش مسجون ازاي؟”.

وفي 2017، أيدت محكمة النقض حبس البحيري، لمدة سنة، بتهمة “ازدراء الأديان”.

وجاء ذلك بعد أن عاقبت إحدى المحاكم الابتدائية، البحيري، بالسجن خمس سنوات بعد إدانته بـ”ازدراء الأديان”، في حكم أولي قابل للطعن، وطعن الأخير عليه ليتم تخفيف الحكم إلى الحبس لمدة سنة واحدة.
واشتهر البحيري بإثارة الجدل عبر برنامجه “مع إسلام” تعلى قناة “القاهرة والناس”، ما دفع الأزهر إلى التقدم ببلاغ للنائب العام ضده اعتراضًا على ما قال إنه “يبث أفكارا شاذة تمس ثوابت الدين، وتنال من تراث الأئمة المجتهدين المتفق عليهم، وتسيء لعلماء الإسلام، وتعكر السلم الوطني، وتثير الفتن”.

وقال الأزهر، في بيان في ذلك الوقت، إنه “لا يصادر فكرًا، ولا يحجر على حرية أحد، إلا أن ما جاء في البرنامج المذكور من أفكار شاذة تجاوز حدود الفكر إلى المساس بالثوابت والطعن فيها، والتجريح في الأئمة المجتهدين والعلماء الثقات وتراث الأمة المتفق عليه”.




الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock