آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

رغم زيادة الإصابات.. مستشار الصحة العالمية: وضع كورونا بمصر "مطمئن"

قال الدكتور جمال عصمت، مستشار منظمة الصحة العالمية، إن هناك زيادة كبيرة في أعداد الإصابات بالدول الأوروبية ومعظمها دخل الموجة الثانية للفيروس وهي أشد وأعنف من الأولى وهناك فئات كثيرة متأثرة بها.

وتابع “عصمت” في تصريحات خاصة لـ”الوطن”، أن أكثر الفئات تأثرا بالموجة الثانية للفيروس هم الشباب نظرا لعدم اتباع الإجراءات الاحترازية التي أقرتها منظمة الصحة العالمية كارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وغسل اليدين باستمرار وعدم المصافحة والتقبيل والأحضان لذلك أغلقت عدد من الدول أماكن انتشار العدوى مثل النوادي والكافتيريات والمقاهي.

وعن الوضع الوبائي في مصر، طمأن مستشار منظمة الصحة العالمية بأن الوضع لدينا مطمئن للغاية ولكن يجب الحذر من فيروس كورونا والوقت القادم ليس له أمان.

وأكد أن منظمة الصحة العالمية أشارت في أكثر من تصريح لها إلى أن وضع فيروس كورونا سيظل مستمرا معنا حتى أوائل 2020 ولحين ذلك الوقت يجب اتخاذ كل التدابير اللازمة للوقاية من فيروس كورونا.

وأشار إلى أنه رغم زيادة أعداد مصابي فيروس كورونا، إلا أن هناك أمورا تبعث على التفاؤل، وهي انخفاض معدلات الوفاة وقلة الحاجة لأجهزة التنفس الصناعي.

كانت وزارة الصحة والسكان، قد أعلنت في بيان صادر عنها مساء أمس، عن خروج  79 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 97920 حالة حتى أمس الأربعاء.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 128 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 6 حالات جديدة.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock