آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

ذئب يشهد للنبي بالرسالة.. ما هي قصته؟


01:14 ص


الخميس 15 أكتوبر 2020

كتبت – آمال سامي:

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أصحابه إذ جاءه عقب الصلاة راعٍ دخل المدينة باحثًا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ليحدثه كيف شهد له ذئب بالنبوة! حيث كان الراعي يسير بغنمه حتى اعتدى ذئب على أحد اغنامه فأخذها ثم استطاع الراعي ان ينتزعها منه، فتحدث إليه الذئب لائمًا إياه على أخذه لرزقه، ومنبئًا له برسالة نبي الله صلى الله عليه وسلم ووجوده في يثرب فذهب الراعي إلى المدينة ليقابل النبي ويروي له تلك القصة التي تشهد على صدق نبوته وتعد إحدى معجزاته صلى الله عليه وسلم.

وقد وردت تلك القصة في عدة روايات ذكرها ابن كثير في البداية والنهاية فيروى الإمام أحمد عن أبي سعيد الخدري قال : عدا الذئب على شاة فأخذها ، فطلبه الراعي ، فانتزعها منه ، فأقعى الذئب على ذنبه فقال : ألا تتقي الله؟ تنزع مني رزقا ساقه الله إلي؟! فقال : يا عجبا! ذئب مقع على ذنبه يكلمني كلام الإنس؟! فقال الذئب : ألا أخبرك بأعجب من ذلك؟ محمد صلى الله عليه وسلم بيثرب يخبر الناس بأنباء ما قد سبق . قال : فأقبل الراعي يسوق غنمه حتى دخل المدينة ، فزواها إلى زاوية من زواياها ، ثم أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأخبره ، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فنودي : الصلاة جامعة . ثم خرج فقال للراعي : ” أخبرهم ” . فأخبرهم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” صدق ، والذي نفس محمد بيده ، لا تقوم الساعة حتى يكلم السباع الإنس ، ويكلم الرجل عذبة سوطه ، وشراك نعله ، ويخبره فخذه بما أحدث أهله بعده “


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock