آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

خلق هدف للحياة.. 10 خطوات لتأهيل متعافي كورونا للاندماج في المجتمع



قال الدكتور وليد هندي استشارى الأمراض النفسية، إن مريض كورونا، تنتابه مجموعة من الأعراض الجسدية والنفسية والعقلية والفكرية المتباينة، والكثيرة التي تختلف حدتها وطبيعتها، حسب فئة المرض، وشدة إصابته به، وفترات العزل والخبرات التي مر بها، سواء عول منزلي أو عزل مستشفى، ولهذا يحتاج نوع من التأهيل، ليعود للحياة، وبالتالي الأمر ليس منوط فقط بشفائه، إنما يحتاج تأهيل عقلي وبدني ونفسي.

وتابع هندي لـ”الوطن”، أن المتعافي من كورونا عادة ما يعاني من شعور القلق من الموت والعزلة الاجتماعية، وفي بعض الأحيان يكون مصاب باعراض، اكتئاب أو بعض الوساس القهرية المريضة، وأحيان كثيرة يأتي لمريض كورونا، نوبات هلع واضطربات نوم إلى جانب كوابيس مزعجة من أفكار متعلقة بالعناية المركزية، وأفكار متعلقة بالموت.

وأضاف أن المرحلة التالية، تكون بعد انتهاء فترة العزل، حيث يعاني من نبذ اجتماعي ونظرات الرفض، ما يعمق الشعور بالوحدة، إلى جانب وصمة اجتماعية، بأنه مريض كورونا، وحالة من الخوف منه، وكأنه سيصيبهم بالمس، ما يصيبه بالإحباط وفقدان الثقة بالنفس، ويجعله أكثر ميلا للعزلة الاجتماعية، وعرضة للإصابة برهاب التجمعات.

ويخاف من الجلوس مع الآخرين، ولا يطيق نظراتهم إلى جانب فوبيا الأماكن المفتوحة، وأكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، ودوام نوبات القلق، وبعض الأحيان افتقاد القدرة على التواصل الاجتماعي الجيد، ومواصلة العمل والإنتاج، “ودا كمان له تاثير على التحصيل الدراسي لو في سن المدرسة”.


وأشار الاستشاري النفسي، إلى أن هناك أعراض بدنية يجب مراعاتها عند العلاج النفسي، حيث إن من وقت استشفائه يصاب بحالة من هزال عضلي بعد فترة مرض طويلة، وسوء تغذية ما يترتب فقدان الوزن، وبعد ما يخف اضطرابات في البلع والتنفس، وبيقي مجموعة من الاضطرابات تصيبه من 3 لـ6 شهور: “البعض يجيله اصابة متعلقة بعدم النشاط والبعض شلل لمد اسبوع لانه بيفقد 10% من كتلة العضلات ويؤثر على الجهاز العصبي في جسم الانسان والوظائف الادراكية مثل التذكر والتخيل والاسترجاع وربط العلاقات والمتعلقات”.

التأهيل يختلف من شخص لآخر، لكن هناك خطوط عريضة على النحو التالي، بحسب تعبير هندي:

1- تدريب بدني على الحركة واعادة ايحاءات الجسد الحقيقة نبدأ في تعليمه الايحاءات اليومية والتعبير عن الرفض والقبول المشاعر بوجهه وجسده ولغة الجسد ونستعين باطباء علاج طبيعي.

2- خلق هدف للحياة عندك ابن ونعمل تفكير في مشروع الحياة يكون له هدف.

3- “إدارة الذات التعبير عن اللي جواه يرسم يعبر عن نفسه يسمع شوية موسيقى واللعب العبا تحث على التفكير ننشط بها الادراك والاسترجاع والربط بين العلاقات والمتعلقات”.

4- التنفيس الانفعالي.. إعادة تأهيله يتكلم عن المرض، وما مر به حتى لو تكرر الأمر عشرات المرات، لا نمل حتى نصل للإزاحة النفسية، ويبقي في فن الانصات لامتصاص المشاعر السلبية.

5- ادارة الوقت.. مهارة ادارة الوقت بعد فترة من المرض والعزل يجب إعادة التدريب عليها.


6- تعزيز مفهومة نحو ذاته يهتم بنفسه ونظافته ويشعر بقيمته وانه كائن فاعل مرغوب فيه.

7- التأهيل يبدأ مع الأطباء تفاعل اجتماعي.

8 – التعرض الضوء.

9 – التغذية الجيدة.

10- التأهيل لمواجهة الحياة والخروج.




الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock